40 C
الرياض
17 سبتمبر، 2020
فن ومشاهير

العثور على ممثل كوري جثة في منزله بعدما كتب: انتبهوا جميعًا

أكّدت وسائل إعلامٍ كورية خبر وفاة الممثل الكوري الشّاب “تشا إن ها”؛ إذ عُثر عليه ميتًا في منزله عن عُمرٍ ناهز الـ 27 عامًا.
كما أكّدت وكالة الممثل الإعلامية Fantagio نبأ وفاته، من خلال بيانٍ رسميٍّ أصدرته، جاء في كلماته: “نشعرُ بالحُزن فعلًا لإيصال هذه الأخبار الحزينة لكُلّ من أرسل دعمه وحُبّه لتشا”.

وأذاعت وكالة Fantagio بيانًا طلبت فيه من الجمهور بألّا ينشروا الإشاعات حول موت تشا، وذلك لكي يُجنّبوا عائلته حُزنًا إضافيًا وغير ضروري، كما أكّدت إقامة جنازة خاصة له.

أمّا عن آخر ظهورٍ للمُمثّل، فقد كان الاثنين 2 ديسمبر، من خلال منصّته عبر إنستغرام، حيث نشر صورةً له وهو يشرب من كوبٍ أبيض ويُحدّق في هاتفه، وقد علّق بالكورية عليه قائلًا: “انتبهوا جميعًا”.
جاءت مُفارقة “تشا إن ها” الحياة لتستكمل سلسلة وفاة نجوم كوريا الجنوبية الشّباب التي تحدث مؤخرًا، وهو الوقت نفسه الذي يلقى فيه عالم صناعة الترفيه الكوري شُهرة عالمية وشعبية لا مثيل لها، وسببه الحبكات الدرامية التي يتم استخدامها في مُسلسلاتهم وأفلامهم، ووسامة المُمثّلين والمُغنين، وذلك بحسب ما وصفته مجلّة Variety.
لكن ومع ذلك، أشارت المجلّة إلى الضغوطات التي يتعرضّ لها نجوم كوريا لكي يبقوا في الصّدارة، فمن ناحية، تلعب الإدارة المُتطلّبة دورًا في هذا الضّغط، ومن ناحيةٍ أخرى، هُناك ضغوطات تُمارسها الجماهير عبر السوشال ميديا، والذين ينتقدون كُلّ صغيرةٍ وكبيرةٍ يفعلها المشاهير.

على سبيل المثال، تُوفّي قبل الممثل الكوري تشا كلٌ من مُغنّيتي البوب الكوريتين “سولي” و “غو” بالطريقة نفسها، حيث عُثر عليهما مُتوفّاتين في منزلهما، ومن الواضح أنّ سبب وفاتهما كان بسبب تعرّضهما للتّنمر الإلكتروني المُتعلّق بحياتهما العاطفية، علمًا بأنهما صديقتان مُقرّبتان.
وعلى الرّغم من أنّه لم يتم تحديد أسباب وفاة المُغنّية “غو”، إلّا أنّها حاولت في السّابق أن تزهق حياتها في شهر مارس في بداية عامنا الحالي، وذلك بعدما حاول حبيبها السّابق أن يبتزّها بالتهديد والاعتداء بنشر الفيديو الجنسي لهما، ووسط تلك الخلافات، فسخت الوكالة العقد مع غو.