شقيق الفنان حسين الجسمي يعلق على ترحيل إنجي خوري بعد القبض عليها في مداهمة داخل فندق بالإمارات

كشف الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي السبب الحقيقي وراء ترحيل المطربة السورية إنجي خوري من الإمارات، موضحًا أنها لم تحترم قوانين الإمارات واستهترت بها، لذلك كان مصيرها الترحيل إلى سوريا.

وكانت قد انتشرت العديد من الأنباء التي تشير إلى ترحيل المغنية السورية إنجي خوري من إمارة دبي إلى سوريا، بعد توقيفها قبل يومين في مداهمة تمّت بعد منتصف الليل داخل أحد الفنادق.

وكتب الجسمي، عبر تطبيق ”الاستوري“ التابع لحسابه الرسمي على موقع ”انستغرام“: ”لا يصح إلا الصحيح.. حينما يتمادى الشخص في أخطائه واستهتاره بقوانين البلد التي تستقبله ولا يراعي المثل القائل ”يا غريب كن أديب“ ولا يراعي النصيحة، فإن ترحيله بهدوء إلى بلده هو القرار الصائب“.
وسبق أن حذر الإعلامي الإماراتي صالح الجسمي، شقيق المطرب حسين الجسمي، الفنانة السورية إنجي خوري من التجاوزات في الإمارات بعد قرار ترحيلها من لبنان.
وبث الجسمي مقطع فيديو عبر حسابه بموقع ”انستغرام“ يعلق فيه على حضور إنجي خوري إلى الإمارات، مهددًا إياها باللجوء إلى مكتب النائب العام الاتحادي لمقاضاتها في حال تخطت الخطوط الحمراء، قائلًا: ”إحضار إنجي خوري إلى الدولة، أقول لها إننا بلد قانون وأي تجاوز لك سوف أقاضيك“.

التعليقات مغلقة.