امتلك قلباً حديدياً محمي من الجلطات والسكتات باتباع هذه النصائح

صدرت تعديلات على الإرشادات الخاصة بأفضل طرق الوقاية من الأزمات القلبية والسكتات الدماغية والجلطات، خلال مؤتمر الكلية الأميركية لأمراض القلب وجمعية القلب الأميركية الذي عقد مؤخرا.

وتهدف الارشادات إلى تغيير سلوكيات المرضى للحد من التداعيات الخطيرة المترتبة على حالات الاصابة بالجلطات والسكتات، كما أنها جاءت لمساعدة الأطباء على تشخيص الأمراض القلبية بشكل أدق، فضلا عن تقديم العلاج الأنسب،.

المحافظة على مستوى منخفض لضغط الدم

أكدت التوصيات على ضرورة محافظة الأشخاص على مستويات منخفضة من ضغط الدم قبل تعرضهم لمشكلات قلبية.

كوليسترول أقل

اتباع نظام غذائي متوازن وممارسة الرياضة والإقلاع عن التدخين يساعد على خفض نسبة الكوليسترول في الدم، وفي حال فشل كل تلك الأشياء في تخفيض الكوليسترول يصبح لزاما على الأشخاص اللجوء إلى الأطباء للحصول على استشارة لمعرفة فيما إذا كان عليهم أخذ عقار الأستاتين.

وزن مثالي

هناك ضرورة ملحة للمحافظة على الوزن المثالي، أو ضمن الحدود المقبولة، ويمكن ذلك عبر اتباع نظام غذائي غني بالفواكه والخضراوات والحبوب والأسماك، وتجنب السكر واللحوم المصنعة.

الحفاظ على معدل حركة عالي

للمحافظة على صحة القلب عليك المحافظة على روتين  رياضي لـ150 دقيقة على الأقل أسبوعيا، أو 75 دقيقة من التدريبات البدنية القاسية، فكلما مارست الرياضة أكثر كلما ضمنت وقاية أكبر لقلبك.

تناول الاسبرين عند الحاجة

بينت العديد من الدراسات الطبية على أهمية تناول المعرضين للإصابة بأزمات قلبية لجرعات منخفضة من الاسبرين، إلا أن أبحاثا حديثة حذرت من هذا الدواء باعتبار أنه يزيد من احتمالات حدوث نزيف في الأمعاء وخصوصا عند الأشخاص الذين يعانون من قرحة المعدة.
فيما حذرت التعديلات على قائمة النصائح المتبعة للتقليل من خطر التعرض لجلطات مرضى القلب من اللجوء إلى الاسبرين إلا بعد علاج بعض الأعراض مثل الكوليسترول وضغط الدم والسكري، ويرجى الانتباه إلى أنه لا ينبغي وصف هذا الدواء إلا للأشخاص فوق سن السبعين.

اترك رد