مورغان فريمان يتخلّى عن منزله… أصبح خلية نحل عملاقة

حوّل الممثل الأميركي مورغان فريمان منزله الكبير في المزرعة التي تبلغ مساحتها 124 فدانًا في مسيسيبي إلى ملجأ للنحل، في محاولة للمساعدة في مواجهة انخفاض عدد الحشرات، وفق ما ذكر موقع “الدايلي مايل” البريطاني.

ووفقًا لفوربس، استورد الممثل البالغ من العمر 81 عامًا 26 خلية نحل إلى مزرعته من ولاية أركنساس، وكان قد زرع أشجار ماغنوليا الصديقة للنحل والخزامى لتشجيعها على زيارة منزله.
بدأ نجم فيلم Shawshank Redemption مسيرته كمربي نحل في عام 2014، وكان يعمل على إطعام النحل السكر والماء لمساعدتها. ,ناقش فريمان من قبل الهدف من خطوته أثناء ظهوره في برنامج The Tonight Show مع جيمي فالون، الذي أكّد أهميّة إنقاذ النحل من أجل الحفاظ على بيئة صحية.
وأوضح أيضًا أنه لا يرتدي أبدًا بذلة أو قبعة نحل لحماية نفسه، مؤكّداً أنه لم يتعرض للدغة أبداً، إذ أنه يطعم النحل فقط، ولا يزعج خلاياه أو يعطّل حصاد العسل الذي يصنعه.
وتتعرض خلايا النحل غالباً للتهديد من خلال استخدام المبيدات الحشرية والتغييرات التي يجريها الإنسان على النباتات المختلفة الموجودة في البيئة.

وكانت ملايين خلايا النحل قد اختفت في ظروف غامضة، تاركة المزارع مع عدد أقل من ملقّحات للمحاصيل.
ومنذ أكثر من عقد من الزمان ، بدأ مربو النحل الأميركيون في العثور على خلايا النحل بسبب ما أصبح يعرف باسم اضطراب انهيار المستعمرة.
وفسرت هذه الظاهرة بسبب استعمال المبيدات الحشرية أو المضادات الحيوية، وفقدان الخلايا والالتهابات البكتيرية.