ما لا تعرفه عن الأميرة المشاركة بسباق الهجن أمام خادم الحرمين

يشهد ختام سباق الهجن، اليوم السبت ،أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، طعمًا آخر، بمشاركة أول إمرأة في سباقات الهجن، وهي الأميرة جميلة بنت عبدالمجيد بن سعود.

وتعد مشاركة الأميرة جميلة سابقة الأولى من نوعها، التي تقتحم فيها امرأة عالم سباقات الهجن، الرياضة الأصيلة في الجزيرة العربية والشرق الأوسط.
وتعد الأميرة جميلة بنت الأمير عبدالمجيد الابن التاسع عشر للملك سعود – رحمهما الله -، وهي تهوى التنافس في السباقات العريقة، وتملك المهر العالمي ” ماكسموس “.
بالغضافة لكونها فنانة تشكيلية مبدعة، حيث شاركت من قبل في المعارض الفنية، من بينها معرض ” لمسة الملكة ” في جدة عام 1435 هـ.
وتدعم الأميرة جميلة الجمعيات الخيرية، كما أسهمت في دعم وتشجيع مواطنات من خلال رعايتها عددًا من حفلات التخرج التعليمية.