اعلان

السر وراء اختفاء حساب الفتاة السعودية الهاربة من تويتر

Advertisement

فوجئ المتابعون لحساب الفتاة السعودية، رهف محمد، على “تويتر”، اليوم الجمعة، باختفائه من موقع التغريدات الشهير دون سبب واضح.

ولكن فيل روبرتسن، من منظمة “هيومان رايتس ووتش” لحقوق الإنسان، أكد عبر حسابه على “تويتر” أن رهف هي من قامت بتعليق حسابها على “تويتر”، بسبب تلقيها تهديدات بالقتل.
وتابع روبرتسون أنه “لا يعلم متى ستعيد رهف محمد فتح حسابها، لأن هذا يتوقف على نجاح إدارة “تويتر” نفسها في رصد الحسابات التي تهدد حياتها وإغلاقها”.
ويحظى حساب رهف محمد على “تويتر” حاليا، بأكثر من 130 ألف متابع.
وفرت رهف محمد (18 عاما) من أسرتها وتحصنت داخل غرفة في فندق بمطار بانكوك الدولي لتجنب ترحيل السلطات التايلاندية لها، ثم سمحت لها السلطات بمغادرة المطار بعد محادثات مع وكالة الأمم المتحدة للاجئين.