اعلان

هجوم بالحجارة على السفارة الإيرانية في هولندا

Advertisement

هاجم مجموعة من الشبان الأحوازيين مبنى السفارة الإيرانية في لاهاي، أمس الأربعاء، منددين بسياسات طهران القمعية. وجاء ذلك بعد إعلان هولندا- رسميًّا- تورط إيران باغتيال هولنديين من أصول إيرانية، هما معارض وقيادي أحوازي. وأظهر مقطع فيديو مجموعة من الشبان وهم يلقون الحجارة على مبنى السفارة الإيرانية في لاهاي، ويرفعون علم الأحواز، وصورة قائد حركة النضال العربي لتحرير الأحواز، أحمد مولى.

وكان وزير الخارجية الهولندي، ستيف بلوك، قد اتهم، الثلاثاء، النظام الإيراني باغتيال المعارض الإيراني وعضو منظمة مجاهدي، علي معتمد، والمولى في عامي 2015 و2017. وأكد الوزير أن لدى الاستخبارات الهولندية “مؤشرات قاطعة” على أن إيران متورطة في عمليتي الاغتيال. واغتيل معتمد في ديسمبر عام 2015، بعد أن أطلق مجهولون النار عليه أمام منزله في مدينة أليمرا وسط البلاد، أما المولى فقد قتل في نوفمبر 2017، بعد أن أطلق مسلحون مجهولون 3 رصاصات عليه، أصابت إحداها رأسه واثنتان قلبه. وأسس مولى حركة النضال العربي لتحرير الأهواز، التي تسعى لتأسيس دولة مستقلة في جنوب غرب إيران الغني بالنفط.