اعلان

قالتلي الجنين مش ابنك.. وشقيت بطنها بكتر.. اعترافات مثيرة لقاتل زوجته في منطقة الهرم بمصر

Advertisement

صحيفة المرصد: اعترف عامل مصري بقيامه بخنق زوجته وإصابتها بجرح طعني في البطن خلال مشاجرة بينهما داخل منزلهم في منطقة الهرم مبررا جريمته بأنه كان يشك في سلوكها وأنها أخبرنه بأنه ليس والد الجنين الذي تحمله داخل بطنها.

وحسب موقع ” صدى البلد” أفادت التحقيقات بأن المتهم والمجني عليها تزوجا منذ عام ونصف العام ويقيمان في منزل أسرة الزوج بمنطقة الطوابق بالهرم وفي الآونة الأخيرة كانت تحدث بينهما مشادات كلامية ومشاجرات تتدخل الأسرتان لحلها .
وأضافت التحقيقات: الخميس الماضي تعالت أصوات الزوجين في خلاف بينهما تبعها بفترة قليلة خروج الزوج مهرولا من المنزل ما دفع شقيقه للصعود إلى شقة شقيقه لاستطلاع الأمر ففوجئ بالزوجة غارقة في دمائها فقام بنقلها إلى مستشفى الهرم إلا أنها فارقت الحياة متأثرة بإصابتها .
واعترف أنه يوم الجريمة كان يتشاجر مع زوجته كعادتهما في الفترة الأخيرة منذ علمه بحملها حتى وصلت إلى الشهر التاسع وقد تملك الشك منه في تصرفاتها وعلاقتها بآخر غيره وأثناء تشاجرهما فوجئ بها تخبره أن الجنين ليس طفله قائلا: قالتلي أنت مش راجل واللي في بطني ده مش من صلبك ولا ابنك”.
وأضاف المتهم قائلا: الدم غلي في عروقي عندما واجهتني بأن شكوكي حقيقية فانهلت عليها بالضرب وأطبقت يدي حول رقبتها وقمت بخنقها وعندما شعرت بارتخاء جسدها وفقدانها الوعي شاهدت “كتر” أمامي فحملته و”شقيت” بطنها”.
واستطرد: “منظرها وهي غارقة في دمائها وتصارع الموت أرعبني فهربت خارج المنزل بأكمله حتى فوجئت برجال الشرطة يلقون القبض علي بعد ساعات قليلة.
وقررت النيابة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المجني عليها وجنينها والاستعلام من الأطباء الشرعيين حول مدي معرفة نسب الجنين لوالده من عدمه للتأكد من صحة أقوال المتهم .