نجل الواعظ “أبو حمزة” يرتكب جريمة قتل بشعة بعد سهرة ماجنة داخل ملهى ليلي في بريطانيا -فيديو

قالت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن نجل الواعظ الديني، والإمام السابق لمسجد فينسبري بارك “أبو حمزة”، المعروف بأفكاره المتطرفة، تورط بجريمة قتل بشعة وذلك عندما كان يقضي ليلة ماجنة خلال احتفالاته بعيد الميلاد في رأس السنة الميلادية الجديدة في المدينة البريطانية”مايفير”. وكان نجل “أبو حمزة” الذي يدعى “عمران” صاحب الـ 26 عاماً، قد اتهم بقتل حارس الملهى “سيميونوف” الذي تواجد فيه ليلة احتفاله، وذلك بعد أن قام بطعنه عدة طعنات، بعد اندلاع معركة قاسية بينهما عندما خسر بعض أمواله في ألعاب المقامرة، كما وجهت تهمة أخرى له بحيازة أسلحة نارية غير مصرح بها داخل المدينة البريطانية.

وبحسب ما أوردته الصحيفة، فإن حارس الملهى قد تعرض لهذا الهجوم العنيف من قبل 9 أشخاص من بينهم “عمران”، كما أشار بعض الجيران المتواجدون حول المنطقة أن هذا الملهى مجهول الهوية، حيث كان يدخل ويخرج منه الفتيات بالملابس الداخلية وكأنه وكر للممارسات الغير مشروعة. يذكر أن ” عمران” تواجد اليوم أمام هيئة محكمة “وستمنستر” البريطانية، ووجهت له تهمة حيازة السلاح ولكن لاتزال هناك شكوك حول ارتكابه جريمة القتل، لذلك طلب أحد أعضاء هيئة المحكمة تحويل أوراق القضية إلى المحكمة العليا مبررًا أن القضية خطيرة للغاية، لذلك قررت المحكمة سجن “عمران” لحين عرضه على المحكمة العليا في 31 يناير الجاري.

https://www.youtube.com/watch?v=d99pVsE96tU

اترك رد