محام يكشف عن العقوبة المتوقعة على المتهمين بتصوير جثث الموتى في جامعة المؤسس.. ويوضح ارتكابهم جريمتين

كشف المحامي عبدالعزيز العصيمي عن العقوبة التي تنتظر الأشخاص الذين قاموا بتصوير المقطع المتداول لعدد من الجثث داخل قسم التشريح في جامعة المؤسس.
وحسب ” سبق” قال ” أن ما قام به هؤلاء الأشخاص، محظور شرعًا ونظامًا؛ فلا ريب أن جثث الموتى لها خصوصيتها وحرمتها التي تجب مراعاتها، وما قام به هؤلاء الأشخاص انتهاك لحرمة الأموات، ونشرها جريمة منصوص عليها في نظام مكافحة الجرائم.

وأضاف أن العقوبة قد تصل إلى خمس سنوات سجنًا، والغرامة بما لا يزيد على ثلاثة ملايين؛ إذ إن جريمتهم تعتبر من الجرائم الكبيرة الموجبة للتوقيف حسب القرار الوزاري رقم 2000 الصادر في 1435/ 6/ 10؛ لأن المتهمين في هذه القضية ارتكبوا جريمتين.
وأوضح أن الجريمتين هما التصوير والنشر، ودخولهم الجامعة بدون إذن وبدون مبرر مشروع، وقد تتضح في التحقيقات كيفية دخولهم، ومَن سهل لهم هذا الأمر، وقد يلحق بهؤلاء أشخاص آخرون.

اترك رد