اعلان

القمر يتعامد على الكعبة المشرفة غدًا الأحد الساعة الـ2:45 بعد منتصف الليل

Advertisement

يصادف يوم غد الأحد 17 ربيع الأول تعامد القمر فوق الكعبة المشرفة. ويمكن لأي شخص يرى القمر لحظة التعامد تحديد اتجاه القبلة في اتجاه القمر نفسه. وتحدث لحظة تعامد القمر على الكعبة الساعة الـ2:45 (11:45 GMT ) بعد منتصف الليل. وسيكون القمر في طور الأحدب المتناقص، ومضاء بنسبة 90 %، أي سيكون من السهل تحديده من وسط آسيا وأغلب روسيا وأوروبا وإفريقيا وشرق كندا وشرق الولايات المتحدة وشرق البرازيل.. وأي شخص في هذه المناطق يمكنه تحديد اتجاه القِبلة بكل سهولة.

أوضح ذلك لـ”سبق” ملهم بن محمد هندي، الباحث الفلكي عضو الاتحاد العربي لعلوم الفلك والفضاء عضو فريق سديم الفلكي، وقال: لقد غاب القمر عن التعامد على الكعبة منذ نهاية 2012؛ وذلك مرتبط بدورة مدار القمر التي تستغرق 18 عامًا. وخلال أعوام عدة لا يمر مدار القمر فوق الكعبة المشرفة؛ فلا تحدث ظاهرة التعامد خلالها. وأضاف: الاستدلال بالنجوم والقمر والشمس كان بمنزلة البوصلة السماوية للقوافل والبحارة، والساعة السنوية للفصول للمزارعين والصياديين. كما استخدم المسلمون مع اتساع الدولة الإسلامية النجوم والشمس لتحديد اتجاه القبلة المشرفة؛ كونها أهم ما يجب أن يتحراه المسلم خلال صلواته اليومية. وتم استخدام النجوم والشمس. وقال الفلكي “هندي”: على غرار فكرة تعامد الشمس على الكعبة لتحديد اتجاه القبلة، التي لا تحدث سوى مرتين كل عام (في 28 مايو و16 يوليو)، تم حساب تعامد القمر على الكعبة لتحديد اتجاه القبلة، ووُجد أن هناك أكثر من تعامد يمكن أن يحدث خلال العام الواحد.