اعلان

من هو الأديب والمؤرخ عبدالله الحقيل الذي رحل عن عالمنا اليوم؟

Advertisement

Advertisement

نعت وزارة الإعلام ودارة الملك عبدالعزيز وجمعية الأدب السعودية المؤرخ والأديب والشاعر عبدالله بن حمد الحقيل، الذي وافته المنية اليوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2018، عن عمر ناهز 83 عاماً… فمن هو عبدالله الحقيل؟

– ولد عبدالله الحقيل في محافظة المجمعة بمنطقة الرياض عام 1357هـ/ 1938م.

– تخرج في كلية اللغة العربية عام 1958م، وحصل على دبلوم التربية من بيروت عام 1962م، ومن ثم على درجة الماجستير من جامعة أوكلاهوما 1973م.

– التحق بوزارة المعارف (التعليم حالياً) بعد عام من تخرجه، وعمل معلماً وموجهاً تربوياً، ثم مديراً لإدارة الكتب والمقررات المدرسية، ومديراً مساعداً للتخطيط التربوي، وكذلك لوحدة الإحصاء والبحوث والوثائق الربوية.

– دفعه شغفه بالعلم والأدب إلى تكبُّد عناء السفر، بالانتقال من وسط المملكة إلى أقصى غربها، للالتحاق بركب العلم وتلقي علومه في مدارس دار التوحيد في محافظة الطائف، ثم التخرج من كلية اللغة العربية عام 1958م، ثم إلى بيروت للحصول على دبلوم في التربية المقارنة والتخطيط التربوي من معهد الأمم المتحدة عام 1962م.

– ابتُعث بعدها إلى الولايات المتحدة الأمريكية للحصول على درجة الماجستير في الإدارة التربوية من جامعة أكلاهوما عام 1973م.

– كان -رحمه الله- حريصًا على نقل العلم وإيثاره، بعد أن انتقل إلى بيروت ثم الجزائر في سبيل خدمة العلم ونقل المعرفة، والقيام بدوره الوطني ليكون من أوائل المعلمين السعوديين الذين التحقوا بالعمل في الجزائر؛ للإسهام في حركة التعريب من خلال عمله أستاذا للغة العربية وآدابها في كلية المعلمين بوهران لمدة عامين بدأ من 1385هـ، كما انتُدب لتدريس اللغة العربية وآدابها في لبنان 1389هـ – 1390هـ.

– وعُين أميناً للمجلس الأعلى لرعاية الآداب والعلوم والفنون، وتدرج في عدد من الوظائف والمناصب.

– انتقل للعمل في دارة الملك عبدالعزيز، وتدرج بها في الوظائف حتى أصبح أميناً عاماً لها منذ عام 1406هـ وحتى تقاعده في 1413هـ.

– أسهم في إثراء الأدب والكتابة السعودية، ومن مؤلفاته: كلمات متناثرة، في التربية والثقافة، رحلات وذكريات، على مائدة الأدب، رمضان عبر التاريخ، صور من الغرب، من أدب الرحلات، الشذرات في اللغة والأدب والتاريخ والتربية، رحلات إلى الشرق والغرب، يوم في ذاكرة التاريخ، رفقاً بالفصحى، اللغة العربية هوية وانتماء.

– وله ديوان شعري بعنوان “شعاع في الأفق”.

– له كتابات في عدد من الصحف والمجلات، بالإضافة إلى مشاركات في الإذاعة والتلفزيون والمواسم الثقافية والأدبية.

– كُرِّم عبدالله الحقيل في العديد من المناسبات الثقافية والأدبية، من قبل الأدباء والمؤرخين، وعلى مستويات رفيعة مثل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز حين كان وليًا للعهد، وخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وعدد من الأمراء والوزراء والمسؤولين؛ وذلك لإسهاماته الأدبية والثقافية والعملية.

– والراحل هو والد خالد الحقيل، ووزير الإسكان ماجد الحقيل، وعبدالملك الحقيل، والدكتور مساعد الحقيل.