اعلان

هل يتحول “ما قبل فرط ضغط الدم” إلى مرض دوما؟

Advertisement

تبدأ المرحلة الأولى من مرض ارتفاع ضفط الدم عندما تكون قراءة ضغط الدم 90-140، وتبدأ الثانية عند وصول القراءة إلى 100-160. لكن بالنسبة لعرض “ما قبل فرط ضغط الدم” ( (Prehypertensionتكون القراءة 80-120 أي فوق المستوى الطبيعي، وهذا يعني وجود احتمال للإصابة بضغط الدم. ويقول موقع (cheatsheet) الطبي إنه عند تسجيل ارتفاع في قراءة ضغط الدم ينبغي الانتباه والحرص على قياس ضغط الدم بانتظام.

لكن هل يعني الارتفاع في قراءة ضغط الدم أن الشخص سيصاب حتما بالمرض؟ قال الموقع إن prehypertension يعني أن احتمالات الإصابة واردة نظرا لميل الجسم الطبيعي في هذا الوضع خاصة إذا كان له تاريخ في العائلة أو إن كان الإنسان مصابا بالسكري أو ارتفاع نسبة الكوليسترول.

وتوجد تغييرات في نمط الحياة ينبغي القيام بها على الفور بمجرد العلم بوجود ارتفاع في ضغط الدم ومنها:

المواظبة على ممارسة التمرينات الرياضية

ينصح الخبراء بألا تقل مدة التمرينات الرياضية عن 30 دقيقة يوميا.

متابعة النظام الغذائي

الطعام بالطبع يمكن أن يسهم في انخفاض ضغط الدم أو العكس، وهنا ينصح الموقع بتناول المزيد من الفواكه والخضراوات والأغذية الغنية بالبوتاسيوم مثل الموز علاوة على الأسماك الدهنية وزيت الزيتون.

إزالة الأملاح الزائدة

عند تسجيل قراءة مرتفعة في ضغط الدم يعلم المرء أن الملح يؤثر بقوة في صحته، وعليه حينئذ أن يقلل نسبة الصوديوم قدر الإمكان.

الحد من التوتر

بعيدا عن أصناف الأغذية، يؤثر التوتر بمفرده على ضغط الدم، ويسهم الاكتئاب والتوتر الشديد في ارتفاع ضغط الدم.