“أخصائية” تكشف خلاصة 10 سنوات لزيادة الحرق: وجبة صغيرة كل ساعتين

كشفت أخصائية التغذية لمى النائلي عن الخلاصة التي توصلت إليها خلال 10 سنوات في مجال التغذية والصحة، لزيادة معدلات الحرق في الجسم. وذلك بتناول وجبة صغيرة كل ساعتين مع الحرص والانتظام بتناول وجبة الإفطار. جاء ذلك في إطار نصائحها في برنامج صباح الخير يا عرب حول آليات تنشيط عمليات (ميتابولزم METABLOISM) أو (الأيض والتمثيل الغذائى). وقالت النائلي إن تناول وجبة صغيرة كل عبارة عن ” تفاحة أو سناك خفيف” يساهم بزيادة معدل هرمون الأنسولين في الجسم، وبالتالي زيادة معدلات الحرق والتمثيل الغذائي في الجسم. وأكدت على أهمية ممارسة التمارين الرياضية وزيادة الكتلة العضلية في الجسم، فكلما كانت عضلاتنا أكثر كلما زدنا نسبة معدلات الحرق في أجسادنا.

وبينت النائلي أنه كلما نجحنا في السيطرة والتحكم بثبات معدلات السكر في الدم والأنسولين كلما تضاءلت لدينا فرصة تكون الدهون في الجسم. ولفتت إلى أن الدهون تجد طريقها إلى غزو مناطق الجسم مع فقدان السيطرة والتحكم على معدلات السكر في الدم من خلال بوابة حرمان وتجويع الجسم. وأشارت في هذا الصدد إلى أن عدم الانتظام في مواعيد الأكل والاكتفاء بوجبة واحدة طيلة النهار ثم تناول وجبة أخرى في الليل، يؤدي إلى خفض مستوى السكر وارتفاع الأنسولين وبالتالي تخزين الدهون في الجسم!! وعددت أخصائية التغذية بعض الأطعمة والأشربة التي تساهم في زيادة معدلات حرق الدهون، مثل القهوة والقرفة والزنجبيل والشاي الصيني الأخضر والدهون الصحية، كالمكسرات والطعام الحراق، داعية لعدم تناول التمر بمفرده وإنما مع اللوز!