اعلان

هل تذكرون مصورة جثة الطفل إيلان.. هذا ما فعلته بها عائلة مقربة من أردوغان

Advertisement

كشفت تقارير إعلامية بأنقرة أن الصحافية التركية “نيلوفير دمير كانديرميش”، التي صوّرت جثة الطفل السوري الكردي إيلان الذي مات غرقاً، فصلت من عملها في وكالة “دمير أورين” الإخبارية.

وذكرت صحيفة “زمان” التركية، أمس السبت، أن عائلة “دمير أورين” المقربة من الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد اشترت قبل بضعة أشهر مجموعة “دوغان” الإعلامية، وغيّرت اسمها إلى مجموعة “دمير أورين” الإعلامية، وقام فرع الوكالة في بودروم غرب تركيا، بفصل الصحافية المكلفة بالتصوير “نيلوفير دمير كانديرميش”، والمراسل “ياشار أنتر”، من عملهما.
واشتهرت “كانديرميش”، بعدما لفتت انتباه الرأي العام العالمي إلى اللاجئين السوريين، بصورة جثة الطفل السوري إيلان، الذي مات غرقاً في مياه بحر إيجة، أثناء محاولة أسرته العبور إلى أوروبا في 2015.