اعلان

رسالة غامضة من مخترع “بتكوين” تحبس أنفاس رجال الأعمال -فيديو

Advertisement

Advertisement

لليوم الثالث على التوالي تنشغل منصات تداول العملات الرقمية، وتجار البتكوين، برسالة إلكترونية غير معروفة المصدر نُشرت الجمعة الماضية يزعم كاتبها أنه ساتوشي ناكاموتو، الاسم غير الحقيقي للشخص أو الأشخاص الذين اخترعوا عملة البتكوين عام 2008.

“مؤسسة عائلة ناكوموتو”

الرسالة التي نشرت على موقع يسمى “مؤسسة عائلة ناكوموتو” أبلغت العالم أن الذي صنع البتكوين قبل 10 سنوات سينشر في يوليو الجاري كتابًا جديدًا من جزأين يجيب فيه على كثير الأسئلة التي ما زالت عالقة. بعض تلك الأسئلة العالقة، بحسب وكالة “بلومبيرغ” الاقتصادية الأمريكية، هي الاسم الحقيقي للشخص أو الجهة التي أعلنت مسؤوليتها عن البتكوين. فما زال غير واضح إن كان رجلًا أم امرأة أو مؤسسة أو جهة استخبارية.

“هوني وتاتامي” أو “تاتي ماي”

وأدرج التقرير على صفحة الفيسبوك أحجية إلكترونية تركها لمن يستطيع حلّها ليكتشف الاسم الحقيقي لمخترغ البتكوين. وكالة “بلومبيرغ” عرضت الأحجية الإلكترونية على ذوي الاختصاص في الويكبيديا، فكان جوابهم أن الاسم هو “هوني وتاتامي” أو “تاتي ماي” التي تعني باليابانية “المفارقة بين المشاعر الحقيقية للإنسان ورغباته، أو الفوارق بين سلوكيات الأفراد وأفكارهم كما تظهر للآخرين” وبذلك يزداد الأمر تعقيدًا على المتكهنين.

“خوارج الفضاء الإلكتروني”

وتتضمن رسالة ناكاموتو، كما نشرت على الفيسبوك، اعترافًا (غير معروف موثوقيته) يقول فيها أنه عندما كان عمره 14 سنة التحق كعضو في حركة “فُسّاق أو خوارج الفضاء الإلكتروني”، مشيرًا إلى أنها هي الحركة التي أفضت إلى اختراع البتكوين. وتنتهي رسالة ناكاموتو بالقول: “اسمي هذا ليس حقيقيًا، وليس قانونيًا، وإنما هو أساس الفكر والعقل”. وكان في هذه الإشارة يرفع درجة الحيرة والارتباك التي ستجعل الكتاب المنتظر صدوره خلال بضعة أسابيع حدثًا عالميًا من الدرجة الأولى.