ذاق طعم السجن مبكرًا.. وكاد والده أن يعدمه.. صحافي يكشف عن قصص مثيرة في حياة مشعل السديري!

كشف الصحافي علي مكي في صحيفة “عكاظ” عن حوار أجراه مع الكاتب مشعل السديري عن حياته قبل أكثر من 20 عامًا ونشره في مجلة الغدير الكويتية وفيه ذكر لأول مرة كيف جرب أن يسجن نفسه بنفسه في غرفته مدة أيام، بعيدًا عن أهله، وذكر أيضًا أن أباه الراحل الأمير محمد الأحمد السديري -رحمه الله- كان يريد أن يسميه “عديم” لا مشعل، حينذاك نشر الحوار، وبعد النشر ندمت لأن اللقطة المدهشة للمانشيت لم تحضر إلا بعد النشر، وكان العنوان المتأخر هو “مشعل السديري: ذقتُ طعم السجن مبكرًا وأبي كاد أن (يعدمني) !”، بحسب “عكاظ”.

وأشار الصحافي إلى أن قارئة من مكة المكرمة سألت الكاتب عن حقيقة عداوته للمرأة وعن اعتراضه الدائم حتى على نفسه كما كان يطرح أحيانًا في كتاباته اليومية في “عكاظ” أو حتى الآن في “الشرق الأوسط” فأجاب: “أنا من جنود المرأة.. ما ذكرتيه هو في الجريدة و”الحكي” فقط أما الواقع فغير ذلك تمامًا”!
وتابع الصحافي أشهد وأصادق على ذلك، أن “مشعل السديري” وكثيرًا ما كان يسخر حتى من نفسه ويصفها بصفات لاذعة وظين آخرون أنها صفات غير مستقيمة، غير أن واقعه مختلف كليًا، هو رجلٌ أنيق مهذب حضاري التعامل رقيق صموت يصوم عن الكلام والطعام كثيرًا، ينحاز للعزلة دائمًا، لكنه طيب القلب وكريم الروح.