بعد “الجرب”.. مغردون ينتقدون وزير التعليم: لماذا تزور مدارس 5 نجوم وتترك مدارس تفشى فيها المرض؟!

شن مغردون عبر هاشتاق وصل إلى ترند السعودي #الجرب_في_مدارس_مكه هجوماً وانتقاداً لاذعاً على وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى، ومدير تعليم منطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي، وذلك بعد الجولة التي قاما بها صباح اليوم على عدد من مدارس مكة المكرمة، بعد إصابة عدد من طلاب المدارس بمرض “الجرب”. وتساءل المغردون: “لماذا يزور الوزير مدارس 5 نجوم ويترك المدارس التي تفشى فيها مرض الجرب في مدارس الجاليات، والتي تعد بالمخالفات وسوء النظافة والبيئة السيئة التي تحتضن الطلاب والطالبات؟!”.

وشارك عدد من المغردين عبر الهاشتاق “#الجرب_في_مدارس_مكه” الذي وصل الترند ليومه الثالث على التوالي، وقالوا: إنه من المضحك المبكي أن يصل وزير التعليم مكة لتفقد الأحوال ويذهب لمخطط الزايدي ويترك المناطق التي عم بها الوباء من أجل الفلاشات! بصراحة زيارة غير موفقة!. وقالت صدى الجهني: “طيب احنا المعلمين من متى واحنا نقول المباني غير صالحة للتعليم! لا صيانة والحمامات شي يندى له الجبين، وصغر الفصول، وزحمة طلاب، ومكيفات عطلانة، ورايحين يزيدوا على اليوم الدراسي ساعة نشاط! ثم يقولوا علينا: شكاؤون بكاؤون. الحين لا أحد يشكي ويبكي”. وأضاف المغرد سعد الحربي قائلاً: “إدارة تعليم مكة، لماذا رتب للوزير زيارة حي الزايدي؟ أين هو عن أحياء الهنداوية والمسفلة وشارع منصور والأحياء العشوائية؟ انتشار المرض في المدارس يعني انتشاره في المجتمع. فمن السبب؟”.

وقالت المغردة ندى: “الكل معترف بانتشاره، وأكبر دليل وصول وزير التعليم اليوم! لكن اختار أفضل المدارس من حيث المبنى والحي، وترك أماكن الحدث وتكدس الطلاب، لماذا؟ هل خوفاً على نفسه أو للتصوير والسكوت؟! والأمر بسيط ولا يحتاج لهذا التهويل، حسب ما قال الحارثي! الاعتراف يحل ويقضي على المشكلة”. وقال مغرد آخر: إن مدير تعليم مكة هو والعيسى رايحين مدارس 5 نجوم مخطط الزايدي، وترك المدارس التي تعاني من الجرب النكاسة المسفلة الشرايع اليوم الحضور ف المدارس لا يكاد يذكر، الأهل أصبحوا أكثر وعي من بعض المسؤليين. وقال الحساب الرسمي لملتقى المعلمين والمعلمات إن من أسباب انتشار الأمراض بين الطلاب داخل المدارس: “تكدّس الفصول بأعداد تتجاوز الـ40 طالباً والاهتمام الشكلي بنظافة دورات المياه داخل المدارس، وعدم توفير ميزانيات مناسبة لبند النظافة رغم الحاجة المستمرة لذلك، وضعف الدور الوقائي، والاعتماد على الدور العلاجي”.

 للإشتراك في واتساب مزمز، ارسل كلمة "إشتراك" إلى الرقم 00966544160917
 للإشتراك في قناة مزمز على تيليقرام، اضغط هنـا