“رسمة” طالب لوالده المتوفَّى تتصدر مواقع التواصل بحائل

“لقد دُفن.. ولكن أنا من مات”.. بهذه العبارة وضع الطالب “عقيل بن صالح عقيل الرمالي” عنوانًا على صورة رسمها بيده لوالده الذي توفِّي في صفر الماضي بعد معاناة مع المرض.

وذكر صالح محمد الخشرم، المرشد الطلابي بمتوسطة قناء (50 كلم شمال حائل)، أنه أثناء تفقده الفصول الدراسية الأسبوع الماضي فوجئ بالطالب “عقيل” يرسم والده بكراسة الرسم على الرغم من أن الحصة ليست تربية فنية. وأضاف: “لاقت الصورة التي التُقطت من كراسته انتشارًا بين أوساط الطلاب والمعلمين الذين ترحموا على والده، وعلى طيبته، وحرصه على أبنائه في كل مراحل حياتهم.. فيما لاقت انتشارًا واسعًا بوسائل التواصل المختلفة بحائل”. وأشار “الخشرم” إلى أن الطالب من الطلبة المتميزين في المدرسة، وحتى في القرية، وهو أكبر أبناء والده -رحمه الله-، وتحمَّل كامل المسؤولية في المنزل من بعد والده. ووشح الطالب خلفية الصورة باللون الأسود دلالة على عمق الحزن الذي شعر به بفقدان والده.