هل يصطدم كويكب بالأرض يوم الجمعة؟ .. هذا ما قالته وكالة ناسا!

يبدو أن الأرض على موعد مع مرور كويكب أكبر من الحوت الأزرق بقربها، يوم الجمعة 9 فبراير، على بعد أقل من خمس المسافة بين كوكبنا والقمر.

كويكب “2018 CB”

ورُصد كويكب “2018 CB” لأول مرة من قبل Catalina Sky Survey التابع لوكالة ناسا، بالقرب من توكسون أريزونا، ويتراوح عرضه بين 15 و40 مترا، ويفترض أن يمر على بعد 64 ألف كلم من الأرض، عند الساعة 22:30 بتوقيت غرينيتش (1:30 بتوقيت موسكو). وتصف ناسا الكويكبات التي تمر على بعد 740300 كلم من كوكب الأرض، بأنها “خطرة” نوعا ما ولكنها أكدت أن هذا الكويكب لن يشكل تهديدا فعليا لكوكبنا.

وصف الكويكب و مدى خطورته

وبهذا الصدد، قال بول تشوداس، مدير مركز دراسات الأجسام القريبة من الأرض في وكالة ناسا: “على الرغم من أن الكويكب 2018 CB صغير جدا، إلا أنه قد يكون أكبر من ذاك الذي دخل الغلاف الجوي للأرض فوق تشيليابينسك في روسيا العام 2013”.

التخفيف من الآثار المحتملة

وفي الوقت الحالي، لن تتمكن ناسا من تغيير مسار الكويكب في حال كان متجها نحو الأرض، ولكن يمكنها التخفيف من الآثار المحتملة واتخاذ التدابير، التي من شأنها حماية الأرواح والممتلكات.

انفجار نيزك بسماء تشيليابينسك

يذكر أن نيزكا طوله 19 مترا دخل الغلاف الجوي للأرض، في فبراير عام 2013، وانفجر في سماء تشيليابينسك الروسية، وتفتت إلى أجزاء متعددة، وتشتت الحطام الفضائي وخلق موجة صادمة شديدة القوة، يُقدر أنها تعادل قوة انفجار 20 “هيروشيما” من القنابل الذرية.