حماس: لهذا السبب وضعت واشنطن هنية على قائمة الإرهابيين

في أول تعليق لحماس الفلسطينية، على قرار وزارة الخارجية الأمريكية بإدراج إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحماس على “قائمة الإرهابيين”، أعتبرت الحركة أن هذا دليل على الانحياز الأمريكي الكامل لصالح إسرائيل.

وقال فوزي برهوم المتحدث باسم حماس، إن الحركة ترفض قرار وزارة الخارجية الأمريكية إدراج اسم إسماعيل هنية ضمن قائمة الإرهاب، وتعتبر ذلك تطورا خطيرا وخرقا للقوانين الدولية التي منحت شعبنا الفلسطيني حقه في الدفاع عن نفسه ومقاومة الاحتلال واختيار قيادته. وأكد أن هذا القرار يدلل على الانحياز الأمريكي الكامل لصالح الاحتلال الإسرائيلي، ويوفر غطاء رسميا للجرائم الإسرائيلية بحق شعبنا الفلسطيني، ويشجع على استهداف رموزه وعناوينه وقيادته.
وأشارت حماس إلى أن “إصدار البيان الأمريكي في هذا التوقيت يأتي في سياق علمها أن الحركة وعلى رأسها إسماعيل هنية تتصدر الجهات التي تعمل بكل السبل لإجهاض صفقة القرن الخبيثة، التي تهدف إلى شطب القضية الفلسطينية وطمس حقوق الفلسطينيين الثابتة”. وأختتم البيان بدعوة “حماس” للإدارة الأمريكية إلى التراجع عن هذه القرارات، والتوقف عن هذه السياسات والمواقف العدائية والتي لن تغير من الحقائق شيئا، ولن تثنينا عن الاستمرار في القيام بواجباتنا تجاه شعبنا والدفاع عنه وتحرير أرضه ومقدساته.