اعلان

بالصور .. شاهد ماذا حدث للدبابات الألمانية “الأفضل في العالم” التي اشترتها تركيا وأدخلتها في عملية درع الفرات بسوريا

Advertisement

تعرضت دبابة ألمانية الصنع ، التي وصفتها برلين “واحدة من أفضل الدبابات في العالم” لأعطال بشكل محرج في ساحة المعركة بسوريا. وتظهر صور من العملية العسكرية التركية التي يطلق عليها “درع الفرات”، التي بدأت في أغسطس 2016، البقايا المتفحمة لواحدة من دبابات ليوبارد 2 والتي انفجرت عن طريق الألغام ، كما ظهرت الدبابة وقد انفصل برجها بشكل صادم .

تغطيها الثلوج

صور أخرى من نفس المعركة تظهر ليوبارد 2s وهي تقف في مكانها والثلوج تغطيها بعد أن تضررت بشدة. وقد تبين أن العربات المدرعة التى تم بناؤها فى السبعينيات كانت ضعيفة فى القتال بعد نشرها لمحاربة الجنود الأكراد المدعومين من بريطانيا والولايات المتحدة. في حين أن تصميم الخزان تعامل بشكل كبير مع الظروف خلال الحرب الباردة ضد المقاتلين السوفييت، وقد ثبت أن ليوبارد 2 لديها قوة ضعيفة وتتفكك تحت النيران المكثفة .

تدمير بكل سهولة

وقالت الصحيفة : ” بالنظر إلى أن الدبابات تعمل على نطاق واسع من قبل أعضاء حلف شمال الأطلسي – بما في ذلك كندا وهولندا والدنمارك واليونان والنرويج – فمن المحرج بشكل خاص أن نرى لهم دبابات يدمرها الإرهابيين بكل سهولة . وفي الوقت نفسه تعرضت حكومة أنجيلا ميركل لضغوط محلية بعد أن أظهرت الصور أن تركيا نشرت دباباتها ليوبارد 2 التي تبلغ قيمتها 4 ملايين جنيه استرليني خلال الهجوم الحالي في شمال سوريا، والتي يطلق عليها اسم غصن الزيتون.

لن تستخدم ضد الأكراد

في مطلع القرن، عندما كانت العلاقات السياسية بين تركيا وألمانيا متينة ، باعت برلين 354 من دبابات ليوبارد 2 إلى أنقرة . ومن المعروف أن البيع تم الاتفاق عليه في ظل عدد من الشروط – وأحد تلك الشروط أنها لن تستخدم من قبل تركيا ضد الأكراد . في حين أنه ليس من الواضح ما إذا كانت الشروط المتفق عليها تم تنفيذها رسمياً أم لا ، ففي أواخر عام 2016، تم إرسالها إلى سوريا لدعم تدخل تركيا ضد داعش . ومع انسحاب داعش ، تحول تركيز الجيش إلى المقاتلين الأكراد، على الرغم من أن ليوبارد لم يصمد أمام اختبار المعركة .