اعلان

الكشف عن 4 مواقع إيرانية سِرِّية لتطوير الأسلحة النووية

Advertisement

كشف تقرير نشرته شبكة “فوكس نيوز” الإخبارية عن 4 مواقع سرية إيرانية، تواصل نشاطها بلا هوادة، لتطوير السلاح النووي بعيدًا عن رقابة الوكالة الدولية للطاقة النووية. وتحت عنوان “مواقع عسكرية إيرانية بلا رقيب”، أزاح التقرير الستار عمَّا وصفه بخارطة المواقع السرية الإيرانية، مشيرًا إلى أنّها تتخفى داخل منشآت نووية للأغراض المدنية، رغم أن تطوير المنظومة العسكرية النووية يجري في تلك المناطق على قدم وساق، وتحظر حكومة طهران على مراقبي الأمم المتحدة الاقتراب من مواقعها السرية. في تلك المواقع بحسب تقرير الشبكة الأمريكية، شقَّ الإيرانيون سلاسل من الأنفاق، التي يتمكنون عبرها نقل مكونات برامج التطوير من مكان إلى آخر بسهولة وسرية تامة، وتجري عمليات التطوير من خلال وحدة معروفة باسم يحمل حروفًا كودية فارسية SPND، وتتبع تلك الوحدة الحرس الثوري الإيراني مباشرة.

وتتصل الوحدة السرية الإيرانية بـ 7 وحدات أخرى معاونة، جميعها مسؤول عن تطوير العديد من المكونات المختلفة للسلاح النووي المزمع إنتاجه في إيران؛ ويطلق الإيرانيون على الوحدة المعنية بتطوير فتيل القنبلة النووية اسم METFAZ. وتؤكّد معلومات التقرير أنّ إيران تواصل تطوير منظوماتها العسكرية النووية من دون إبطاء، وهو ما يخالف بشكل صارخ شروط الاتفاق الذي أبرمته الدولة الفارسية مع الدول الستة. وحصر التقرير الأمريكي 4 مواقع، وصلت فيها عمليات تطوير القنبلة النووية إلى مستويات مرتفعة جدًا وغير مسبوقة، أما الموقع الأول فيطلق عليه الإيرانيون اسم “بيجوهشكدا”، ويقع في قاعدة برشيان العسكرية، التي تقع على بُعد 30 كيلومترًا جنوب شرق مدينة طهران، وتركز فيها إيران على إجراء تجارب وحدة METFAZ.

الموقع السرّي الإيراني الثاني يوجد في منطقة نوري الصناعية، وتحديدًا داخل الموقع العسكري “حوجير” جنوب غرب طهران؛ وينتج فيه الإيرانيون الرؤوس النووية المتفجرة بدعم ومساعدة خبراء من كوريا الشمالية. أما الموقع الثالث فيطلق عليه الإيرانيون اسم “هيبتا تير”، ويوجد بحسب خارطة التقرير الأمريكي داخل إحدى القواعد العسكرية المتاخمة لمدينة أصفهان، ويجري العمل فيه داخل نفق بطول 600 متر. وفي السابق استخدم الإيرانيون المعمل الموجود في هذا الموقع لإنتاج مكونات معدات الطرد المركزية، ولايزال المعمل قادرًا على استمرارية هذا النشاط في الوقت الراهن. ويقع الموقع الإيراني الرابع بحسب التقرير الأمريكي في منطقة “سنجريان” شرق طهران على ضفاف نهر جاجرود، ويعدّ هذا الموقع منذ فترة ليست بالقليلة مقر التجارب الرئيسية لوحدة METFAZ، لكن نشاطه الحالي تقلص نسبيًا، وانتقل جزء كبير من تجاربه إلى موقع “بيجوهشكدا” في قاعدة برشيان العسكرية.