قطر تلجأ إلى إيران لتأمين مياهها الإقليمية

التقى قائد قوات حرس الحدود والسواحل القطري علي أحمد سيف المناعي نظيره الإيراني قاسم رضائي، أثناء زيارته للعاصمة طهران برفقة وفد عسكري رفيع المستوى. ووفقًا لتقرير نشرته صحيفة “اطلاعات”- وترجمته عاجل- أكّد رضائي أنَّ العلاقات العسكرية بين إيران وقطر تطورت بشكل ملحوظ، خلال الفترة الأخيرة، معتبرًا أن هذا اللقاء دليل على تعزيزها لاسيما في تأمين الحدود والمياه الإقليمية للبلدين. وأكَّد رضائي أثناء لقائه بالمناعي أنَّ الحدود البحرية بين إيران وقطر لا توجد بها أية مشكلات، وأنّ البلدين تواجهان مشكلات تتمثل في الصيد غير المشروع وعمليات التهريب على الحدود. وأضاف: “القوات العسكرية الإيرانية مستعدة لعقد دورات ومسابقات مشتركة مع قطر تأكيدًا على الشراكة بين البلدين، وكذلك بهدف تدريب واستعداد القوات القطرية لأية مواجهة عسكرية محتملة”. من جهته أكّد المناعي على عمق العلاقات العسكرية بين قطر وإيران، مثنيًا على عقد مثل هذه اللقاءات بين مسؤولي البلدين على المستويات كافة.

وقال قائد قوات حرس الحدود والسواحل القطري: أعرب عن كامل سعادتي لما أراه من خطوات تعمل على تعميق العلاقات العسكرية بين الدوحة وطهران”. وفيما يخصّ تأمين الحدود البحرية المشتركة مع إيران أضاف: “نحذّر الصيادين الذين يمارسون الصيد بطرق غير مشروعة بعدم الاقتراب من المياه الإيرانية، وفي حالة حدوث هذا سنسلمهم للجهات القضائية للتحقيق ونوقف أنشطتهم لثلاثة أشهر”. وقد رحَّب المناعي باقتراح رضائي بعقد مسابقات مشتركة بين القوات الإيرانية والقطرية، حيث قال: إنَّ الهدف من هذه الدورات والمسابقات ليس الفوز أو الهزيمة، وإنّما تعزيز التعاون العسكري مع طهران، والتأكيد على يقظة الإيرانيين والقطريين أمام المساس بالمياه الإقليمية المشتركة.