الكاتب أحمد عدنان يكشف حقيقة منعه من الكتابة في عكاظ

نفى الكاتب أحمد عدنان، أنباء تم تداولها خلال الأيام الماضية، تفيد بتوقيفه عن النشر في صحيفة عكاظ، بناء على قرار رسمي صادر عن وزير الثقافة والإعلام في السعودية، عواد العواد. ورد عدنان على تلك الشائعات بمقال مطول نشره في الصحيفة، اليوم الأربعاء، تحت عنوان “العلاقة السرية بين حزب الله وقطر وداعش”، إضافة إلى تغريدات على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقال عدنان، في إحدى تغريداته، معلقًا على شائعة توقيفه: “عملاء إيران وبشار الأسد هدفهم الوحيد هو التطاول على المملكة العربية السعودية لذلك: كذبوا بالأمس ويكذبون اليوم وسيكذبون غدًا لتحقيق أهدافهم الرخيصة والخسيسة.. لكن المملكة فوق الجميع ولا يضيرها النباح”.
وأضاف في تغريدة أخرى بنفس السياق: “نموذج بسيط من تلقف إعلام #تنظيم_الحمدين و #خلايا_عزمي لأخبار غير دقيقة من أجل الإساءة إلى المملكة العربية السعودية، لكن السعودية باقية وشامخة وراسخة أما أهل التآمر والخيانة فإلى زوال”.
وأضاف، مشيرًا إلى روابط لصحف روجت الشائعة: “محاولات تحالف إعلام إيران وتنظيم الحمدين وخلايا عزمي للإساءة إلى المملكة، ويفترض أن مقالتي المنشورة اليوم في عكاظ أبلغ رد وتفنيد لأكاذيبهم..”.
والكاتب أحمد عدنان من مواليد مدينة جدة، بدأ العمل في الصحافة السعودية في وقت مبكر من حياته، حيث عمل في عدد من الصحف والمجلات من بينها صحف “البلاد” و”اليوم” و”المدينة” و”الوطن” ومجلات “الجديدة” و”الرجل” و”المجلة”.وانتقل عدنان للإقامة في لبنان عام 2005، وعمل في قناتي “إل بي سي” و”روتانا خليجية”، كما أنه كاتب مقالات يومي أو أسبوعي في عدد من الصحف.