ماذا قال نجل الوليد بن طلال المقيم خارج السعودية بعد خروج والده من الريتز؟

قال خالد بن الوليد، نجل الملياردير السعودي الشهير الوليد بن طلال، تعليقًا على خروج والده من فندق “الريتز”، الذي كان محتجزًا فيه بالرياض: إن الوليد “كان بين يدي أهله، والآن عاد لأهله”. وكتب خالد المقيم خارج السعودية الجملة على حسابه الشخصي بموقع “تويتر”، في تغريدة مرفقة بصورة تجمعه بوالده وهو يقبّل رأسه، لكن لم يتبين هل الصورة حديثة، أم أنها قديمة، حيث لا يظهر الوليد بالذقن التي خرج بها من الاحتجاز، وعلّق عليها سابقًا بالقول: إنها “لوك” جديد.

ونقل بيان صادر عن مركز التواصل الدولي السعودي عن النائب العام، الشيخ سعود بن عبدالله المعجب، كشفه، اليوم الثلاثاء، عن استكمال دراسة كافة ملفات من تم اتهامهم ومواجهتهم بما نسب إليهم من التهم، وانتهت مرحلة التفاوض والتسويات، وتمت إحالة الجميع إلى النيابة العامة؛ لاستكمال الإجراءات النظامية.

وقال المعجب: إن التسويات في إطار حملة مكافحة الفساد وصلت إلى ما يقدر بنحو 400 مليار ريال سعودي (106.7 مليار دولار)، تتضمن مختلف أنواع الأصول، بما في ذلك عقارات وكيانات تجارية وأوراق مالية ونقد وغيرها. وقال: إن إجمالي عدد من تم استدعاؤهم بلغ 381 شخصًا، بينهم 56 رفض النائب العام التسوية معهم؛ لوجود قضايا جنائية أخرى، وذلك لاستكمال إجراءات التحقيق وفقًا لما يقضي به النظام، في حين أفرج تباعًا عمن لم تثبت عليهم تهمة الفساد، وذلك بناءً على ما توفر من أدلة وبراهين، إضافة لإفادات الشهود.