​شاب من جازان يروي معاناة 11 عاماً بلا هوية بسبب انتحال يمني شخصيته.. والأحوال المدنية تعلق

روى شاب من محافظة صامطة بمنطقة جازان، معاناته مع استخراج هوية له منذ نحو 11 عاماً دون جدوى بعد أن قام مقيم يمني بانتحال شخصيته واستلامها بدلا عنه، فيما أكدت وكالة الأحوال المدنية أن القضية سيتم حلها قريباً.

وبدأت معاناة الشاب خالد عطيف، في عام 1428هـ عندما راجع مكتب الأحوال المدنية (فرع محافظة صامطة) لاستخراج هوية وطنية، وذلك بعد بلوغه 16 سنة كحال أي مواطن، مبيناً أنه قام فرع الأحوال بتصويره وقتها، وأخذ البصمات، وتم إبلاغه بوصول بطاقة الأحوال بعد أسبوعين.
وأضاف وفقاً لـ “سبق”، أنه بعد أسبوعين ذهب لاستلام هويته، إلا أنه صدم بإبلاغه أنه قام باستخراج بطاقة هوية من فرع محافظة (أبو عريش)؛ مشيراً إلى أنه توجه إلى هناك للاستعلام، وتم فتح الملف، وتبين أن هناك شخصاً منتحلاً شخصيته، وهو يمني حصل عليها.
وأبان عطيف أنه واصل سعيه الحثيث بالبحث عن حل لمشكلته فذهب لأحوال منطقة جازان التي بدورها سحبت كامل البيانات من أحوال (أبو عريش)، وبدأت المعاملة، مراجعاً خلال هذه المدة الكثير من الجهات الأمنية وفروع الأحوال المدنية، مؤكداً أنه بعد مضي نحو 11 عاماً وبلوغه 27 عاماً لم تنته معاناته بعد، مناشداً الجهات المختصة إيجاد حل لهذه المشكلة.
من جهته، علق الناطق الإعلامي لوكالة الأحوال المدنية، محمد الجاسر، على قضية “عطيف” قائلاً: “هذه سيتم إنهاؤها قريبًا؛ لوجود أطراف أخرى في القضية، وأيضًا يتم التحقيق فيها من جهات أخرى خارج الأحوال المدنية”.