شؤون المسجد النبوي تكشف الهدف من نقل الإمامة لمحراب الرسول!

كشف المستشار في وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي الشريف المشرف العام على إدارة العلاقات العامة والإعلام عبدالواحد علي الحطاب، عن الهدف من نقل إمامة المصلين إلى محراب الرسول صلى الله عليه وسلم، مشيرًا إلى أن ذلك للتسهيل على الزوار الوصول إلى المواجهة الشريفة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه رضوان الله عليهما.

وقال المستشار عبدالواحد خلال لقائه ببرنامج “في رحاب طيبة”: عندما طُرحت فكرة تنظيم الحشود للسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤكدًا أنه تم عرض فكرة نقل مِحراب الإمام إلى المِحراب النبوي على أصحاب العلم والخبرة، ولاقى استحسانا وإشادة كبيرة لما سيحققه من الراحة للزائرين.

وبدأت وكالة الرئاسة في إعداد الخطة وكونت الفرق المنفذة للعمل، وبدأ تطبيق نقل المِحراب في صلاة الجمعة بداية شهر ربيع الثاني لهذا العام 1439، ثم في صلاتي المغرب والعشاء لأيام عدة، وبعد التأكد من نجاح الفكرة تم تطبيقها على جميع الصلوات. وأوضح عبدالواحد أن عدد الزوار كان سابقا في اليوم الواحد في حدود 50 ألف زائر، وبعد نقل المحراب تجاوز عدد الزوار 80 ألف زائر حسب الإحصاءات التي تقدمها إدارة الحشود بوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي.