مقاتلة كردية تنفذ عملية انتحارية أمام القوات التركية في عفرين.. وتتسبب في خسائر غير متوقعة!

فجرت مقاتلة في صفوف وحدات حماية المرأة الكردية نفسها أمام دبابة تركية جنوب غربي منطقة عفرين السورية، مما أدى إلى تدمير الدبابة، ومقتل من فيها. وذكر المركز الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، الأحد، أن آفستا خابور نفذت هذه العملية، السبت الماضي، أثناء تصديها للقوات التركية بقرية حمام في منطقة جنديرس.

ونشرت قوات سوريا الديمقراطية صورة المقاتلة التي نفذت العملية. ويذكر أن الهجوم التركي الجوي والبري على منطقة عفرين في شمال غرب سوريا ضد وحدات حماية الشعب الكردية فتح جبهة جديدة في الحرب الأهلية السورية المستمرة منذ 7 سنوات، وزاد توتر العلاقات مع واشنطن. وتصف أنقرة مقاتلي وحدات حماية الشعب بالإرهابيين، وتعدهم امتدادا لحزب العمال الكردستاني المحظور لديها. وغضبت تركيا من الدعم الأميركي لهذه الجماعة، الذي تضمن تزوديها بالأسلحة وتدريبها. ولعب المقاتلون الأكراد دورا بارزا لمواجهة تنظيم داعش في سوريا.