حتى بعد زواجها.. مواطنة تروي قصة استيلاء مبتز على أموالها على مدى 14 عاما

روت مواطنة قصة مخادعتها واستيلاء أحد المبتزين على أموالها، منذ أن كانت في المرحلة الثانوية، مرورا بدخولها الجامعة، وحتى بعد زواجها. وأوضحت الفتاة أنها تعرفت على أحد الأشخاص وهي في المرحلة الثانوية، وعندما دخلت الجامعة تحصل على صور لها بعد مخادعتها وإيهامه لها بأنه ينوي خطبتها.

وأشارت الفتاة، أنه منذ تلك اللحظة وبدأ مسلسل الابتزاز، فطلبها للخروج معه، فرفضت تلبية طلب المبتز جنسيا، ثم انتقل إلى المطالبة المالية فرضهت، وأخذ بطاقتها للصراف الآلي وكان يأخذ مكافآتها الجامعية لمدة ٤ سنوات تتابع الضحية: لم تنته المأساة بعد وعندما تخرجت من الجامع، وتوظفت في وظيفة تعليمية وتزوجت، ظنيت أن تهديده انتهى، لكن المبتز لاحقني وعاد يهددني بالفضيحة، أمام زوجي وأهله وأهلي، إن لم أستجب لمطالبه المادية.
تضيف: درأت شره بمالي وسلمته بطاقة الصراف الآلي ، ليستولي على راتب كل شهر، على مدى ١٠ سنوات كاملة، وفقا لـ “عكاظ” وأكدت الضحية: أيقنت بأنني في دوامة لا تنتهي، وأني أعمل ليل نهار من أجل شخص استولى على أموالي، لذلك قمت بالاتصال بوحدة مكافحة الابتزاز. وانتهت مأساة الضحية في فترة وجيزة بعد التأكد من مشكلتها، وتم القبض على المبتز.