دخل مستشفى في الطائف يشكو من نزلة معوية بسيطة وحدثت الفاجعة

والدة الطفل فهد تكشف التفاصيل

صحيفة المرصد: توفى الطفل “فهد بن خالد بخاري” مُتأثراً بالجرعة الزائدة من السوائل التي أُعطيت له عبر الوريد بمجمع الملك فيصل الطبي بالطائف، حيث دخل المستشفى وهو يشكو من نزلة معوية.

وكشفت والدة الطفل فهد عن تفاصيل الحالة التي تعرَّض لها ابنها، قائلة: ابني عمره 13 عاماً، وأُدخل مستشفى حكوميًّا بمحافظة الطائف؛ إذ كان يشكو من تسمم غذائي وإسهال وقيء متواصل، كما أنه مريض بالسكر، ويعاني ارتفاعًا في حموضة الدم. ولفتت: قام المستشفى بتقديم العلاج له، وتبيَّن أن الطبيب قام بإعطاء ابني كميات كبيرة من السوائل بنسبة عالية، مثلما يعطَى البالغون؛ ما أسفر عن تورم بالمخ مع حدوث خلل في الوعي، ودخوله في غيبوبة. وقد قام المستشفى بتوصيله بجهاز التنفس الصناعي، ووضعه في العناية المركزة. وأوضحت: تبيَّن بالفحص الإكلينيكي أن ابني لم يبد أي استجابة عصبية من المخيخ، مع توسع ثابت في حدقة العينين، وعدم تفاعلهما مع الضوء؛ وكل هذا نتيجة إعطائه جرعة كبيرة من السوائل. وتساءلت: مَن ينصفنا فيما حدث، ويُظهر الحقيقة؛ حتى لا تتكرر مع مرضى آخرين، ونحميهم بعد عناية الله؟ مطالبة بتشكيل لجنة طبية محايدة من خارج المستشفى، تتكون من أطباء واستشاريين؛ وذلك لإثبات الخطأ من عدمه، بحسب “سبق”.