اعلان

موظفون يشتكون: العلاوة ناقصة.. وآخرون: لم تصل أصلاً

Advertisement

رغم تعليمات وزارة المالية وتوضيحات وزارة الخدمة المدنية، اشتكى عدد من المواطنين من عدم صرف علاواتهم، وبدل غلاء المعيشة، اليوم الأحد، مع راتب يناير، الذي تم إيداعه بحساباتهم. وعبر حساباتهم بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، غرد الكثير من المتضررين، متسائلين عن السبب وراء الأمر، رغم وضوح القرارات الصادرة في هذا الشأن.

وقال المغرد عبدالرحمن العبدالله: “العلاوة نزلت ناقصة النصف!! وش تفسيره ذي جديدة علينا”، بينما أكد “فهد الحربي” أنه لم يتلق علاوة من الأساس أو بدل معيشة في جامعة طيبة.
بعض التغريدات أكدت أن وزارة الصحة أصدرت العلاوة، مرفوقة ببدل الغلاء كاملة، وفي موعدها، إلا أن البعض الآخر أشار إلى أنه لم يتلقاها حتى الآن، ويبدو أن بعض القطاعات صرفتها والبعض الآخر لا.
وقال حساب يدعى “متفلسف”: “مجلس الشورى لم يصرف العلاوه نهائياً ولا بدل غلاء المعيشة”، وأضاف حساب “راكان”: “علاوتي ناقصة 115 ريال وبدل غلاء المعيشة نزل لي 566 بس”.
وأكد حساب يسمي نفسه “متفائل برؤية 2030” أن جامعة الملك سعود صرفت نصف العلاوة فقط، وقال مغرد آخر: “للأسف جامعة الملك سعود خصموا نص بدل غلاء المعيشة لان الأمر في نص الشهر على كلامهم ومافيه علاوة وصلتنا”.
وحاول أحد موظفي الرواتب تبرير الأمر بتغريدة عبر حسابه “أبوعبد الرحمن” قائلا: “أنا موظف رواتب والقرار كان متاخر واعداد المسيرات تحتاج وقت بالذات اذا فيها فروقات . مسير الرواتب يجهز قبلها بشهر ونص تقريبا”.
لكن جاء الرد عليه من الكاتب الصحفي عبدالله البرقاوي، أحد المهتمين بالملف: “أتفق معك وذكرت ذلك.. الاشكالية تتمثل في تأخر التفسير.. لكن مع ذلك هناك جهات عدة استطاعت تعديل المسيرات وأتمت الصرف بالطريقة الصحيحة رغم انها من اكثر القطاعات في اعداد الموظفين”.
وقال حساب يدعى “سلمان”: “فترة الاستحقاق بالهجري.. والآن حسبت بالميلادي. اذن تبقى لنا في ذمة وزارة المالية راتب 13 يوم عمل وهو ناتج تعديل الاستحقاق من الهجري للميلادي. لان هكذا سوف يضيع على جميع موظفي الدولة فترة الاستحقاق من 1439/4/1هـ الى 1439/4/13هـ = 13 يوم”.