سكان حي السويدي يكشفون تفاصيل إحباط العمل الإرهابي بـ 3 محاور.. وهذا ما قاله رجال الأمن للأهالي

أكد سكان حي الزهرة بالسويدي في الرياض، أن الانتشار الأمني الكثيف الذي شمل الشوارع والطرقات، فجر أمس السبت، لإحباط العملية الإرهابية التي خططت له مجموعة من الدواعش، دام لأربع ساعات فقط. وأوضح سكان الحي أنهم التزموا بالتعليمات القاضية بالتزام منازلهم، ولم يشكوا لحظة واحدة في قدرة الأجهزة المختصة على نزع شوكة الإرهاب من بينهم، بحرفية وإتقان، وفقًا لـ “عكاظ”.

وفي التفاصيل، قال سكان الحي: بعد دقائق من صلاة الفجر، جاء صوت رجال الأمن واضحا، للأهالي، «هدفنا الحفاظ على سلامتكم»، فحل الهدوء كافة الأرجاء، متهيئة للعملية الأمنية النوعية، التي نجحت في إحباط مخطط إرهابي، سقط خلاله عدد من الإرهابيين والمطلوبين في قضايا أمنية.
ولفت عدد من شهود العيان إلى أن النجاح الأمني تمثل في العديد من المحاور، بدءا بالمباغتة وسرعة الانتشار، مرورا بالحفاظ على الأهالي من أي محاولة غدر أو طلقات يصوبها الإرهابيون بعشوائية، فكان الطوق الأمني على الحي محكما، وشاملا لجميع المداخل لمحاصرة من هم بداخله من الإرهابيين والمجرمين.
وأكد شهود العيان أن تصرف رجال الأمن في إرسال كل المصلين إلى منازلهم بعد صلاة الفجر دليل على الحس الأمني والحرص البالغ على حماية أرواح المواطنين والمقيمين في الحي من أي تطورات من قبل المطلوبين أو المشتبه بهم.
وأوضحوا أنهم خلال فترة الانتظار في منازلهم، تلاشى الوجود الأمني من الحي في هدوء تام عند الساعة العاشرة صباحا، وعادت الحياة إلى طبيعتها، وسط أحاديث الفخر والاعتزاز بما تحققه الأجهزة الأمنية من نجاحات من أجل استقرار الوطن وأمن المواطن، حيث تبادل الكثير من الأهالي التهاني بمناسبة تخليص الحي من عناصر إرهابية لا تريد الخير للوطن، وتستهدف أمن المواطنين.