اعلان

مصادر تكشف عن خيارين أمام سامي الجابر بعد استبعاده من عضوية الاتحاد السعودي.. أحدهما رئاسة الهلال!

Advertisement

توقعت مصادر مطلعة أن وجهة سامي الجابر القادمة بعد تعيين بندر قطان بديلا له بالاتحاد السعودي لكرة القدم هي إما تفرغه كممثل للكرة السعودية في الاتحاد الآسيوي، أو دخوله كمرشح لرئاسة نادي الهلال خلال المرحلة القادمة. وكان رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي عادل عزت قرر تعيين بندر قطان عضو مجلس إدارة بديلا عن الكابتن سامي الجابر، وقبول استقالة مدير عام المنتخب الأول لكرة القدم الكابتن ماجد عبدالله.

وحسب ” عكاظ” كشفت مصادر داخل الاتحاد عن الأسباب الحقيقية للقرار وذلك لعدم توافقية سامي جابر مع الدور المطلوب منه كعضو في مجلس الإدارة المتمثل في المسؤولية عن العلاقات الدولية، لا سيما أن سامي الجابر كان قليل الحضور إلى مقر الاتحاد السعودي طوال الفترة الماضية. وتابعت: الأسبوع الأخير غاب عن اجتماعات مجدولة مع بعض الشخصيات بخصوص العلاقات الدولية، كما أن العمل المقدم على صعيد العلاقات الدولية لم يكن سامي الجابر يرى فيه إضافة لاتحاد القدم، ما أدى إلى اتفاق الطرفين على أن يعفى سامي الجابر من مهماته كعضو مجلس إدارة والبحث عن موقع آخر تتم الاستفادة منه، وذلك بالتنسيق مع الهيئة العامة للرياضة.