باريس هيلتون تُحرج تميم وتفتح عليه النار في تويتر

تواصل نجمة الإغراء الأمريكية باريس هيلتون زيارتها المثيرة للجدل إلى قطر، على الرغم من الانتقادات الشعبية الكبيرة التي تتعرض لها الدوحة. وصدح آلاف المغردين في مواقع التواصل الاجتماعي، بأشد العبارات المستنكرة لزيارة نجمة الأفلام الإباحية إلى دولة عربية، معربين عن صدمتهم واستغرابهم من قدرة قطر على جمع التناقضات “الإباحية والتشدد”!.

استفزاز صريح

وعلى الرغم من الانتقادات الواسعة لها، عمدت النجمة الأمريكية على استفزاز الجماهير العربية بنشر صور لها مع الإبل في صحراء قطر عبر حساباتها المختلفة في مواقع التواصل التي اشتعلت غضباً وأطلقت سيلاً من التساؤلات عن غياب الرقابة وتهاونها مع الضيفة الغريبة عن الثقافة العربية والإسلامية.

صمت دعاة الفتنة والإرهاب

وأبدى المغردون، استنكارهم لحالة الصمت التي انتابت بعض الدعاة الهاربين إلى أحضان قطر حول زيارة النجمة، متسائلين “لماذا يصمت هؤلاء الدعاة؟ أم أن أصواتهم مرهونة فقط لغرس الفتن في دول الجوار”. ورأى المغردون على مختلف انتماءاتهم، أن استضافة الممثلة الأمريكية تأتي ضمن سيناريوهات مدروسة لتغريب الشعب القطري واستبدال ثقافته العربية المحافظة، بمباركة من أمير قطر تميم بن حمد. يذكر أن باريس هيلتون كانت قد أخطأت في كتابة اسم قطر باللغة الإنجليزية حين أعلنت عبر حسابها على تويتر أنها ستحيي حفلاً في قطر وشاركتها عبر وسم Quater الأمر الذي أثار موجة إضافية من الانتقاد لقطر ومنظمي الحفل ودعاة الإرهاب الذين تؤويهم الدوحة.