اعلان

خادم الحرمين وولي العهد يعزيان رئيس أفغانستان في ضحايا انفجار أوقع 95 قتيلا في كابول

Advertisement

بعث خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، برقية عزاء ومواساة للرئيس الأفغاني محمد أشرف غني، في ضحايا الانفجار الذي وقع اليوم (السبت) في العاصمة كابول. وعبر خادم الحرمين عن إدانته واستنكاره لهذا العمل الإجرامي الآثم، معربا باسم شعب وحكومة المملكة وباسمه عن بالغ التعازي، وصادق المواساة، سائلا الله أن يتغمد المتوفين برحمته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل، ويجنب أفغانستان كل سوء ومكروه، مؤكدًا وقوف المملكة إلى جانبها في وجه كل ما يستهدف أمنها واستقرارها.

كما بعث الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقية عزاء ومواساة مماثلة للرئيس محمد أشرف غني في ضحايا الانفجار، داعياً المولى القدير بالرحمة للمتوفين والشفاء العاجل للمصابين. يذكر أن عدد ضحايا تفجير العاصمة الأفغانية كابول قد ارتفع إلى 95 قتيلاً و159 جريحاً، عقب انفجار قنبلة داخل سيارة إسعاف عند نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة قرب سفارات أجنبية ومبانٍ حكومية.