المفتي: الأموال المكتسبة من الحوادث المرورية المتعمدة خبيثة.. وإخفاء ساهر ليس تجسساً

حذر مفتي عام المملكة رئيس هيئة كبار العلماء وإدارة البحوث العلمية والإفتاء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ من تعمد ارتكاب الحوادث المرورية للاستفادة من تعويضات التأمين، مبيناً أن المال المكتسب بهذه الطريقة خبيث.

وشدد على ضرورة قيام مرتكبي مثل هذه المخالفات الشرعية بإعادة الأموال التي حصلوا عليها بهذه الطريقة لشركات التأمين، مضيفاً وفقاً لصحيفة “عكاظ” أن على مرتكب هذه المخالفة الشرعية أن يصلح السيارة بالمبلغ الذي تستحقه ويعيد الباقي إلى أصحابه. وأكد آل الشيخ على أهمية أن يحرص المسلم على تنقية أمواله من الشوائب والمحرمات، داعياً لاحترام التنظيمات واللوائح المرورية والالتزام بالسرعات المحددة، وعدم التهور في القيادة. وأبان أن إخفاء كاميرات “ساهر” لا يعد تجسساً، مشيراً إلى أن الغرض من إخفائها كشف المتهورين وضبطهم، خاصة وأن بعض السائقين يقوم بإبطاء سرعته عند مشاهدة الكاميرات، ومن ثم يزيد السرعة بعد تجاوزها.