مشهد مؤثر لوالد ضحايا الكدمي من على قبورهم.. ويوضح من موقع الحادث الإصلاحات التي تمت للطريق

روى سامي النعمي، الذي فقد 7 من أفراد أسرته في حادث مروري مروع، على طريق صبيا هروب بجازان، من موقع الحادث والمقبرة، كيف وقع الحادث، وحزنه على فقد زوجته وأولاده.

وكشف الأب المكلوم، في لقاء ضمن مبادرة “الله يعطيك خيرها” على “الإخبارية”، عن التحسينات التي أجريت على الطريق عقب الحادث، وأنه تمت إضافة خطوط ولوحات، وتم إجراء الكثير من الإصلاحات عليه، متمنيا لو أن تلك الإصلاحات قد تمت قبل الحادث. ووصف النعمي من مكان الحادث، كيف وقع، والخطأ الفادح الذي ارتكبه سائق التريلا، الذي فوجئ به ينحرف أثناء السير إلى مساره بسرعة، لتفادي إحدى الحفر في الطريق، فحاول الهروب منه يميناً ويساراً إلا أن سرعة قائد التريلا حالت دون النجاة.
ومن مقبرة الموتى، أشار الزوج والأب المكلوم إلى قبر زوجته، وقبر ابنه ممدوح الذي كان يدرس في ثالثة متوسط، وقال إن فقدانه أثّر فيه كثيرا، حيث بقي على قيد الحياة قرابة الساعة، وهو يحاول إسعافه، متذكرا كيف تفقد جثث أولاده الواحد تلو الآخر في موقع الحادث.