قاض يحكم بفسخ عقد إيجار سيارة منتهية بالتمليك لاحتراقها.. وإعادة الدفعة المقدمة لصاحبها

أصدر قاضٍ حكماً بفسخ عقد إيجار سيارة منتهية بالتمليك، وإلزام الشركة برد الدفعة المقدمة لها من الشخص المؤجر، على إثر احتراق السيارة.

ونشرت وزارة العدل على حسابها بموقع “تويتر” تفاصيل الحكم القضائي في إطار سعيها لنشر الثقافة العدلية، مبينة أن المدعي في القضية هو مؤجر السيارة، والمدعى عليها هي الشركة صاحبة السيارة. وأشارت إلى أن المدعي طالب بإلزام الشركة بتأمين سيارة له من نفس نوع سيارته، التي استأجرها بنظام الإيجار المنتهي بالتمليك، بعدما تعرضت لحريق بسبب تماس كهربائي في أسلاك البطارية، بحسب ما تضمنه تقرير الدفاع المدني. وأوضحت الوزارة أن وكيل المدعى عليها أقر بحدوث الحريق، إلا أن سببه يعود لعامل خارجي غير متعلق بالسيارة، وذلك حسب نتيجة فحص الشركة لها، بالتالي فإن سبب الحريق غير مشمول بالضمان.
وأشارت إلى أن القاضي وضع بالحسبان أن العقد الذي بين الطرفين عقد إيجار ينتهي بهلاك العين المؤجرة، وأن المدعي سلم المدعى عليها دفعة مقدمة من أجرة ذلك العقد ولم ينتفع بالسيارة بقية المدة لهلالكها. وأضافت أن القاضي بناء على ما سبق حكم بثبوت فسخ العقد بين الطرفين، وصرف النظر عن طلب المدعي، وإلزام المدعى عليها برد الدفعة المقدمة لها، مبينة أن وكيل المدعى عليها اعترض على الحكم، قبل أن يصدق من محكمة الاستئناف.