اعلان

بالفيديو: مغتصب الطفلة الباكستانية زينب يروي تفاصيل صادمة عن كيفية تنفيذ جريمته!

Advertisement

أعترف علي عمران 24 سنة، مغتصب الطفلة الباكستانية زينب أنصاري7 سنوات، بتفاصيل جريمته التي أرتكبها، مشيرًا إلى أنه خطف الطفلة واستدراجها، وقام باغتصابها مراراً قبل خنقها ورمي جثتها كما النفايات بصندوق للقمامة، قريب 200 متر من بيته.

ووفقا لـ”العربية”، ظهر مغتصب الطفلة، في فيديو بثته بمواقعها وسائل إعلام باكستانية، أمس الخميس، منها قناة Dunya التلفزيونية، يبين ما فعله بزينب حين استدرجها ليلة 4 يناير الجاري وهي بطريق عودتها من درس قرآني في مبنى قريب 100 متر فقط من بيت خالتها التي كانت تقيم فيه معها، بانتظار عودة والديها من قضاء العمرة بالسعودية. وصدم “عمران” مشاعر الباكستانيين طوال 14 يوماً، انتهت باعتقاله الثلاثاء الماضي بعد مطابقة حمضه النووي على ما تركه منه في جثتها بعد اغتصابها.