اعلان

آل الشيخ: لا نمانع لعب الأندية السعودية في قطر.. وأي حماقة عواقبها وخيمة

Advertisement

قال المستشار بالديوان الملكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، إن مواقفه لا دخل لها بالسياسة.

وعبر رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في تغريدة له عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، عدم ممانعته من أن تلعب الأندية السعودية في قطر، على خلفية الأنباء المتداولة عن اختيار الأندية السعودية أرضًا محايدة للعب مبارياتها المجدولة في قطر ضمن مباريات كأس آسيا.

واشترط تركي آل الشيخ للعب لأندية السعودية المباريات في قطر، “ضمان سلامة لاعبينا للذهاب للدوحة و”هذا غير مقلق، رغم حماقة الحمدين ليقينهم أن أي حماقة ستكون عواقبها وخيمة”.

واختتم تغريدته بقوله: “لا أجد ما يمنع من المشاركة في قطر، فالشعب القطري امتداد لنا وكلهم متابع وعاشق لرياضتنا ودولتنا وقادتنا”.