كوريا الشمالية توجه رسالة تاريخية لجارتها الجنوبية

وجهت السلطات الكورية الشمالية نداء إلى الشعب الكوري الجنوبي من أجل تخفيف حدة التوتر بين بيونغ يانغ وسيئول.

وبحسب “سبوتنيك” الروسية، اليوم الخميس، ذكرت وسائل إعلام محلية في كوريا الشمالية، أن حكومة بيونغ يانغ وجهت نداء إلى الشعب الكوري الجنوبي، تحدثت فيه على أن إعادة توحيد الكوريتين هو أهم مهمة أمام الشعبين.

مسألة تخص البلدين

وأكدت كوريا الشمالية أن توحيد الكوريتين هو مسألة تخص البلدين والشعبين فقط، ملمحة إلى ضرورة عدم تدخل طرف ثالث، ومعتبرةً في الوقت نفسه بأن أي تدخل هو أمر غير مقبول.

وفي السياق نفسه، تقترح كوريا الشمالية خفض حدة الانتقادات الموجهة لها ولبرامجها النووية، الأمر الذي يؤدي إلى دخول العلاقات بين البلدين في العديد من المشاكل.

حرب نووية

ودعت بيونغ يانغ الأمة الكورية إلى معارضة سياسة الولايات المتحدة الأمريكية التي من الممكن أن تؤدي إلى حرب نووية.

وتقترح تكثيف الاتصالات بين الشمال والجنوب وتفعيل الأنشطة الإنسانية والسياسية وتعزيز الروابط الحزبية بينهما.

وتعرب سلطات كوريا الشمالية عن أملها بأن تكون سنة 2018 “سنة تحول حاد” في مسألة التقارب بين البلدين.

ويشار إلى أن الكوريتين انفصلا خلال الحرب العالمية الثانية بعد نهاية السيطرة اليابانية على شبه الجزيرة عام 1945.