تقرير طبي صادم عن القهوة!

نشرت صحيفة “الديلي ميل” البريطانية تقرير صادم عن “القهوة”، مشيرة إلى أن أنواع منها تتبع لشركات معينة، تحتوي على قائمة بالمواد الكيميائية وتتسبب في السرطان والعيوب الخلقية وتضر بالصحة الإنجابية.

ووفقا للصحيفة يستعد قاض ولاية كاليفورنيا لإعلان القهوة “المسرطنة” في الأشهر المقبلة. وينص قانون صدر في ولاية كاليفورنيا عام 1986 على قيام رجال الأعمال والأماكن العامة بنشر علامات تحذيرية إذا تبين أن أي شيء في المنتج قد يكون ضارا. وبموجب هذا الإجراء، يتعين على الدولة أن تنشر وتحدث (على الأقل مرة واحدة في السنة) قائمة بالمواد الكيميائية التي تبين أنها تسبب السرطان أو العيوب الخلقية أو الإضرار بالصحة الإنجابية. وفي السنوات الـ 30 الماضية، نمت هذه القائمة لـ 900 المواد الكيميائية، بما في ذلك الأكريلاميد. والأكريلاميد هو نتيجة ثانوية لبعض الأطعمة عندما يتم طهيها من خلال الطرق التي تتطلب درجات حرارة عالية جدا، مثل القلي، والتحميص أو الخبز، وفقا لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية.
وساهم الأكريلاميد في تصنيف منظمة الصحة العالمية للقهوة كمسرطن منذ أكثر من 25 عاما. وتشكل المادة الكيميائية خطرًا عندما يتم تحميص حبوب البن، مما جعل الجمعية الأمريكية للسرطان تقدم المشورة للناس للحد من مآخذهم من القهوة. وفي عام 2016، خففت الوكالة الدولية تحذيراتها ضد المشروبات الساخنة. ولكن ذلك لم يمنع مجلس التعليم والبحث عن السموم من رفع قضيته ضد عشرات شركات القهوة، بما في ذلك ستاربكس وكيوريغ.