بالصور والفيديو: عائلة أمريكية تتبنى 14 دبًا بريًا في حديقة منزلها

دفعها ولعها بتربية الحيوانات لاقتناء أغرب وأشرس الكائنات بمنزلها، تتوارث عائلة أمريكية بـ 14 دبا بريا من النوع المفترس بحديقة منزلها طوال 91 عامًا، بهدف حماية تلك الأنواع من خطر الانقراض الناتج عن الصيد الجائر لها. وبحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، تهوى عائلة “ويلد” تربية الدببة البرية، منذ سنوات طويلة، وتوارثت تلك الهواية أبًا عن جد، حتى استطاعت الدببة التكاثر، ليصل عدد إلى 14 دبًا.

ترعى مونيكا، البالغة من العمر 57 عامًا، الدببة البرية، وتوفر المأكل والمشرب لها، والعناية بصحتها بتوقيع
كشوف طبية عليها بصفة دورية، برفقة ابنها الوحيد “جوني”، البالغ من العمر 27 عامًا، بعد وفاة زوجها “جون” العام الماضي، عن عمر يناهز الـ 60 عامًا، قضاها برفقة الدببة. وصرحت “مونيكا”، بأن علاقة صداقة وطيدة جمعت بينها وبين الدببة على مدار 50 عامًا، منذ كانت طفلة، واعتادت رعايتها برفقة والدها، الذي أحضرهم للمنزل عام 1946، ليشاركوا فيما بعد في عدد من الأفلام السينمائية، من إنتاج شركة “والت ديزيني” الشهيرة، وهي المهنة التي أدرت على العائلة الكثير من الأموال.