عبده خال يواجه عاصفة انتقادات بعد تعليقه على فيديو “تجاوزات” درة العروس

أثار الكاتب والروائي عبده خال عاصفة من ردود الفعل على خلفية ما اعتبره متابعون اتهامًا منه لأبناء الأرياف بالهمجية والمسؤولية عما حدث في درة العروس، في إشارة إلى واقعة ملاحقة شبان لفتيات.

وكان خال كتب مقالًا في إحدى الصحف المحلية علق فيه على الواقعة، رأى فيه أن “الأفعال التي حدثت في درة العروس تعطي إشارة إلى أن المكان تعرض لاختراق فئات اجتماعية أقل وعيًا وأكثر همجيةً”، مشيرًا إلى “أفعال يأتي بها سكان المدن الريفية الذين يرون أن أي فعل اجتماعي لم يعش بمدنهم هو فعل غير أخلاقي”. وفجَّر حديث “خال” انتقادات عديدة من قبل متابعين له، رأوا أن كلامه يحمل إساءة لأبناء الريف، معتبرين في ذلك نوعًا من العنصرية؛ حيث علق موسى على المنصور، قائلًا: “أعتقد يا عبده خال أنه لا دخل لأرياف الجنوب العزيزة التي قدمت منها ولا تأثير في تكوين (…) وثقافتك المتدنية”.

وكتب محمد بن عبد العزيز في تعليقه: “هنا يتباهى بكلماته القبيحة.. عبده خال يشتم أبناء القبائل”. أما راضي أبو طلال فوجه كلامه إلى الروائي الشهير، قائلًا: “يا خال، بأي دليل حكمت بأنهم من خارج جدة وأنهم من فئة معينة كما ذكرتها؟! هل هذه نتيجة ثقافتكم المزعومة؟!”. وتساءل عاطي المضياني: “هل من قام بالعمل المشين بالدرة معلومو الأسماء؟! وأين يقطنون لديك؟! أم ترمي تهمًا جزافًا لتشويه أبناء القبائل؟!”. من جهته ، رد “خال” على الانتقادات عبر حسابه فى “تويتر” قائلا :” عليك أن تسير ضاحكا من فتات الناس.. العقل زينة” ، كما أعاد نشر تغريدة كتبها فيصل البحيران قال فيها :” مقال الأستاذ عبده خال يشخص الواقع وكلامه صحيح مئة بالمئة، وهذا ما نعانيه في الرياض وفِي المنطقة الشرقية”.