الصحافة العالمية تتناقل حقن شفاه الإبل بالبوتوكس في مسابقة المزايين

تناقلت باستغراب اليوم الكثير من الصحف العالمية خبر استبعاد 12 من الإبل الفائزة في مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل؛ وذلك بعد أن تبيّن لجوء أصحابها إلى إجراء عمليات تجميل لها بحقن “البوتوكس”؛ كي تبدو إبلهم أكثر جمالاً!! ونشرت وكالة “رويترز” تقريرًا عن أن إدارة مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل استبعدت نحو 12 من الإبل من المشاركة في مسابقة المزايين للعام الحالي؛ لأن أصحابها استخدموا حقن البوتوكس لجعلها تبدو أكثر جمالاً! وسبق لإدارة المهرجان أن أعلنت قبل انطلاق المهرجان تشكيل لجنة لضبط الإبل المحسنة، والوسائل التي يستخدمها بعض مُلاك الإبل لتزيين إبلهم، وتحسين جمالها، وتعهدت بمعاقبة المتورطين بالاستبعاد من المهرجان، إضافة إلى غرامات مالية.

وتحت عنوان “استبعاد ١٢ من الإبل بسبب حقن البوتوكس” أفردت “الجارديان” البريطانية تقريرًا عن المهرجان والمسابقة وشروط الفوز بالجائزة، وذكرت أن أصحاب الإبل استخدموا حقن البوتوكس لتجميل الحيوانات، وخصوصًا لتحسين شفاه الإبل. واعتبرت لجنة مهرجان الملك عبد العزيز للإبل أن أصحاب تلك الإبل انتهكوا قواعد صارمة للمسابقة. كما تحدثت “الديلي ميل” عن تاريخ المهرجان قائلة إن المهرجان أصبح مميزًا لعرض تاريخ العرب مع الإبل. وأضافت الصحيفة البريطانية بأن الإبل التي تغيَّر من شكلها الطبيعي لا يُسمح لها بذلك؛ إذ إن كتيب التعليمات بالمسابقة يضم شروطًا بعدم تعديل شكل الإبل الطبيعي.