ناصر القصبي يودع الفنان الراحل محمد المفرح على طريقته

نعى النجم الكوميدي ، ناصر القصبي، الفنان المخضرم محمد المفرح، الذي توفي أمس الثلاثاء، كاشفًاعن علاقة وثيقة تربطه بالفن الكوميدي الذي كان المفرح يقدمه بداية السبعينات، عندما كان القصبي طفلاً.

وقال القصبي في تغريدة وداعية للفنان المفرح، “أبو مسامح محطة لافته في الدراما التلفزيونية المحلية. استطاع رغم صعوبة المرحلة في ذلك الوقت (بداية السبعينات)أن يلفت النظر”. وأضاف القصبي في تغريدته “أذكر وأنا طفل صغير تأثري في شخصيته ولبس البشت المنتف والعصا لدرجة أن والدي إذا صار عنده ضيوف يطلب مني أن أقلد أبو مسامح أمامهم وهم يضحكون، رحمة الله عليه”.
وعرف الفنان الراحل بلقب “أبو مسامح” وهو اسم حمله في عدة أعمال درامية قديمة حققت شهرة واسعة، وكان المفرح حينها واحدًا من سعوديين قلائل يمتهنون الفن والتمثيل التلفزيوني والمسرحي. ورحل الفنان المفرح عن عمر ناهز الـ 72 عامًا، بعد أكثر من خمسة عقود على بدئه التمثيل الدرامي والمسرحي مخلفًا سجلاً حافلاً من الأعمال الفنية بينها (ألم وحرمان، الغربال، أيام وليالي، الشبح). ويصنف الفنان السعودي ناصر القصبي في المراكز الأولى في قائمة نجوم الفن الكوميدي السعودي والخليجي والعربي، وتحظى أعماله بمتابعة جماهيرية كبيرة لم يسبق لفنان سعودي آخر أن حققها.