​أمير عسير يوجّه بدراسة ظاهرة الانتحار بعد انتشارها في إحدى قرى المنطقة ومعالجتها

وجّه أمير منطقة عسير الأمير فيصل بن خالد بدراسة ظاهرة الانتحار، التي انتشرت بقرية حموان التابعة لمركز السعيدة غرب المنطقة، وشهدت عدة حوادث خلال العام الماضي، والعمل على معالجتها.

وبيّنت مصادر وفقاً لـ “سبق”، أن التوجيه حثّ على تحرك وزارة الشؤون الإسلامية والإدارة العامة للتعليم وفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة عسير، لدراسة الظاهرة وإيجاد الحلول التي تضمن الحد منها بالطرق المناسبة. وكشفت المصادر أن الجهات المعنية بالتوجيه شرعت في الإجراء كل فيما يخصه؛ حيث كلف باحثون بمكتب العمل والجمعية الخيرية؛ للوقوف على الحالة الاجتماعية والمعيشية لأهالي القرية، والعمل على وضع حلول مناسبة وفق ما يرونه من واقع الطبيعة.
وأوضحت أن الشؤون الإسلامية عمدت إلى حث أئمة وخطباء المساجد والمختصين على إقامة الدروس والمحاضرات الدينية للتوعية ضد تلك الظاهرة وأنها كبيرة من كبائر الذنوب، كما تم تكليف مشرفي ومشرفات التعليم بعمل دورات للمعلمين؛ لتوعية الطلاب والطالبات بالمدارس عن خطورتها وبث روح الأمل في نفوسهم.