لكتم أصداء القيل والقال.. السليمان: أرجو أن يعرف الشعب قيمة فاتورة الريتز!

طالب الكاتب “خالد السليمان” الكشف عن  قيمة فاتورة نزلاء فندق “ريتز كارلتون” والذين تم إيقافهم على خلفية اتهامهم في قضايا فساد . وطالب النائب العام بتحديد من خرجوا، لأنهم أبرياء لم تطلهم أي تهم، ومن خرجوا بفضل التسويات فلا يدّعون براءة مصطنعة.

وقال الكاتب في مقال له منشور في صحيفة “عكاظ ” بعنوان ” فاتورة “الريتز” وفقا لتصريح النائب العام فإن نزلاء فندق “ريتز كارلتون” الرياض سيعملون Check-Out نهاية هذا الشهر، لتغلق معظم صفحات أشهر ملف فساد في تاريخ المملكة العربية السعودية!
وتابع:” باستثناء دروس الحروف الأبجدية التي قدمتها لنا بعض وسائل الإعلام وحسابات “تويتر” للتعرف على بعض من تم استدعاؤهم لتحقيقات الفساد في ليلة حساب الفساد الشهيرة، فإننا لا نعرف شيئا عن تفاصيل مسارات التحقيقات ولا نتائج التسويات التي تمخضت عنها!
وأضاف “ومازلت أرجو أن يخرج النائب العام عن حدود تصريحاته المقتضبة فيكون أكثر صراحة ليضع النقاط على الحروف في تحديد من خرجوا، لأنهم أبرياء لم تطلهم أي تهم، ومن خرجوا بفضل التسويات فلا يدّعون براءة مصطنعة، ومن أنكروا التهم فنحفظ لسمعتهم بارقة أمل حتى يصدر القضاء أحكامه فيهم، مما يضع حدا لإشاعات المجالس، ويكتم أصداء القيل والقال” !.
وأردف “أعلم أن الرسالة التي بعثت بها السلطة للمجتمع كانت أبعد من الأسماء، وأهم من الشخصيات في التأكيد على أن النزاهة هي أحد الأسس التي سيبنى عليها مستقبل البلاد للحفاظ على المال العام وضمان الوفاء بمسؤوليات العمل، لكن من المهم أيضا أن يتعرف المجتمع على حقائق أكثر حتى يميز الخبيث من الطيب، فلا تختلط الأسماء ولا يختبئ المذنبون خلف الأبرياء!”.
وأنهى مقاله قائلاً ” ختاما أرجو أن يعرف الشعب قيمة فاتورة الـ Check-Out، فهو من سددها مقدما عبر أجيال وسنين !.”.