فيديو.. معلمون يكشفون تجاوزات كبيرة فى المدارس الأهلية.. وأبا الخيل يرد

ناقش برنامج “معالي المواطن” الذي يقدمه الإعلامي علي العلياني عبر قناة “إم بي سي” مساء اليوم الثلاثاء، موضوع تلاعب المدارس الأهلية وتحايلها على القوانين والعقود التي تتضمن مخالفات صريحة لأنظمة وزارة العمل، وتوقيع المعلمين على استقالات بدون تاريخ محدد.

من جهته، قال أسامة الشمري، المختص في الموارد البشرية، إن غياب الرقابة من المشرع الرئيس سبب تجاوز المدارس الأهلية، إضافة لنقص الوعي القانوني لدى المعلم، موضحًا أن جزءًا بسيطًا فقط من المدارس الأهلية هو من يلتزم بآلية ونظام عقود العمل. وأكد أن هناك كثيرًا من التجاوزات وليس فقط التجاوز الخاص بعقود العمل ولدينا بعض الحالات مثبتة من شكاوى ترد إلينا تتضمن مخالفات أنظمة وزارة العمل التى نص عليها مجلس الوزراء، مشيرًا إلى أن هناك ملاك مدارس تجاوزوا الأنظمة وضربوا عرض الحائط بمتابعة وزارة العمل لمدارسهم.

وبدروه، قال خالد أبا الخيل، المتحدث الرسمي لوزارة العمل، هناك رصد مستمر لتجاوزات المدارس وتم رفع قضايا ضد من خالف أمام ديوان المظالم، موضحًا أنه تمت مخالفة 20 مدرسة قبل مدة قصيرة بمبلغ يتجاوز 3 ملايين ريال. وبين أن هناك مدرسة كبيرة جدًا بالرياض فصلت نحو 97 معلمًا ومعلمة وقد رفعنا قضية في ديوان المظالم لاسترداد كل المبالغ التي تم دفعها لها من عام 2012 وحتى الآن، مردفًا: “نعم هناك مدارس لم تلتزم بالعقود والجولات التفتيشية تتم بشكل يومي على هذه المدارس ونخالفها”. فيما روى طلال العقيل، وهو معلم سابق في القطاع الأهلي معاناته في العمل في هذا القطاع، كاشفًا عما وصفه بـ”المافيا” الموجودة بين إدارات التعليم وملاك المدارس الأهلية.

وطالب بأن يتم التوطين في المدراس الأهلية بنسبة 100 %، مشيرًا إلى أن حديث المتحدث باسم وزارة العمل عن التوطين في هذه المدارس بنسبة 80 % غير صحيح من واقع تجربته في التعليم الأهلي. كما أكدت سلمى الغامدي، وهي معلمة سابقة في مدرسة أهلية أن هناك تلاعبًا في إنهاء العقد لدى المدارس ولا يتم احتسابه بالطريقة القانونية. فى المقابل، قال محمد كديش، وكيل ملاك مدارس أهلية، إن ميزانية المدرسة هي المسؤولة عن تحديد خفض الرواتب بعد انتهاء الدعم، موضحًا أن هناك بعض ملاك المدارس الأهلية لم يربحوا من المدارس منذ 10 سنوات.